البحرية الأميركية ترافق سفن بلادها في مضيق هرمز   
الخميس 11/7/1436 هـ - الموافق 30/4/2015 م (آخر تحديث) الساعة 23:11 (مكة المكرمة)، 20:11 (غرينتش)

قال مسؤول في وزارة الدفاع الأميركية (بنتاغون) الخميس إن سفن البحرية سترافق السفن التي ترفع علم أميركا عبر مضيق هرمز، ويأتي ذلك بعد احتجاز إيران سفينة تابعة لشركة أميركية أول أمس بالمضيق.

وأكد المسؤول أنه من المتوقع تنفيذ هذا الإجراء لمدة محدودة، مضيفا أن سفن البحرية لن "ترافق" السفن الأميركية وإنما سوف تضعها في مرمى بصرها، مشيرا إلى أن سفن البحرية الموجودة بالفعل في المنطقة ستكلف بهذه المهمة.

وكانت إيران قد قالت الأربعاء إنها أفرجت عن سفينة الشحن الأميركية "مايرسك تيغريس"-التي ترفع علم جزر مارشال- التي احتجزتها لفترة وجيزة في مياهها الإقليمية.

واتهم البنتاغون البحرية الإيرانية بإرغام السفينة التابعة لشركة مايرسك على التوجه إلى إيران، وقللت طهران لاحقا من الأهمية السياسية لاحتجاز بحريتها السفينة، وقالت إنها فعلت ذلك لأن الشركة التي تستأجرها مدينة لشركة محلية.

وأكدت إيران أن المسألة "لا دخل لها بموضوع اليمن"، وأنها لا تعدو أن تكون قضية قانونية باعتبار أن سفينة "مايرسك تيغريس" مدينة بأموال لإحدى شركات النفط المحلية كتعويض لها عن أضرار مالية بموجب قرار من القضاء الإيراني.

وكان وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف قد قدم أمس تطمينات بأن طهران ملتزمة بالحفاظ على حرية الملاحة في الخليج عقب الحادث، قائلا إن السفينة تجاهلت تحذيرات البحرية الإيرانية ومن ثم احتُجزت في أحد الموانئ الجنوبية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة