عقار لفيروس الإيدز يمنع سرطان عنق الرحم   
السبت 1427/8/2 هـ - الموافق 26/8/2006 م (آخر تحديث) الساعة 14:55 (مكة المكرمة)، 11:55 (غرينتش)

أظهرت تجارب أولية يجريها علماء بريطانيون أن عقارا يستخدم على نطاق واسع لفيروس HIV المسبب لمرض الإيدز يسهم أيضا في منع سرطان عنق الرحم وقد يمكن تطويره إلى مرهم مضاد للسرطان.

وقال علماء في جامعة مانشستر أمس إن دراسات تجريبية بينت أن عقار لوبينافير يقتل انتقائيا فيروس بابيلوما البشري HPV المسبب لسرطان عنق الرحم إضافة إلى مقاومته لفيروس HIV.

وينتمي عقار لوبينافير إلى فئة من عقارات فيروس الإيدز تسمى مثبطات إنزيم البروتاز وهو مكون أساسي في عقار كاليترا الأفضل مبيعا لمؤسسة أبوت لابوراتوريز.

ويرى فريق البحث أن لوبينافير يمكن بالفعل تصنيعه في صورة مرهم أو كريم بسيط أو تحاميل مهبلية يقدم بديلا للجراحة بالنسبة للنساء المصابات بآفات ما قبل الإصابة بالسرطان.

ومع ذلك لم تجر تجارب على مرضى حتى الآن بل فقط داخل المختبر. وستنشر نتائج البحث المبكر للفريق العلمي في عدد الشهر المقبل من دورية العلاج المضاد للفيروسات كما يتقدم في الاجتماع الدولي لبحث فيروس HPV في براغ مطلع سبتمبر/أيلول المقبل.

وطورت مؤسسة ميرك آند كو وجلاكسو سميث كلاين معا لقاحات لمنع سلالات فيروس HPV الذي يسبب معظم حالات الإصابة بسرطان عنق الرحم.

إلا أن المجموعة البحثية ذكرت أنه ليس كل النساء سيطعمن وليس كل الآفات ستمنع بفضل اللقاحات الجديدة تاركة دورا للعلاجات غير الجراحية مثل المرهم الذي اقترحه فريقه.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة