مصر تضبط مادة تستخدم في صناعة المتفجرات   
الأربعاء 1435/7/16 هـ - الموافق 14/5/2014 م (آخر تحديث) الساعة 22:24 (مكة المكرمة)، 19:24 (غرينتش)
أعلن الجيش المصري أنه ضبط 15 طنا من مادة الغرافيت التي تستخدم في صناعة المتفجرات بناحية معدية القنطرة قرب ميناء السويس كانت في طريقها إلى محافظة شمال سيناء، فيما وصفت بأنها أكبر عملية من نوعها منذ بدء الحملة العسكرية في شبه الجزيرة العام الماضي.

وقال المتحدث باسم الجيش في صفحته على فيسبوك إن عناصر عسكرية ضبطت خمسة أطنان من هذه المادة داخل عربة يقودها مواطنان من العريش عاصمة محافظة شمال سيناء أثناء محاولتهما نقلها إلى تلك المنطقة.

وأضاف أنه بعد استكمال أعمال التحري والبحث تم ضبط مخزن في مدينة "القنطرة غرب" به كمية أخرى لنفس المادة تقدر بنحو عشرة أطنان، دون أن يدلي بمزيد من التفاصيل.

ويقع شطرا مدينة القنطرة وهما القنطرة شرق والقنطرة غرب على جانبي قناة السويس في محافظة الإسماعلية.

وتشهد محافظة شمال سيناء عامة تصاعدا في أعمال العنف منذ عدة أشهر، وتقول مصادر أمنية إن جماعات مسلحة تشن هجمات على أهداف للجيش والشرطة وهيئات حكومية، مما أسفر عن مقتل العشرات، معظمهم من أفراد الجيش والشرطة.

في المقابل يقول ناشطون إن الحملة العسكرية التي يقوم بها الجيش والشرطة في سيناء أدت إلى مقتل عشرات المدنيين وتدمير عشرات المنازل والمساجد.

وقناة السويس مصدر رئيسي للعملات الأجنبية التي تحتاج إليها مصر بشدة على ضوء تدهور الاقتصاد منذ الإطاحة بالرئيس المخلوع حسني مبارك في ثورة شعبية عام 2011.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة