أمانو: الوضع باليابان خطير للغاية   
الخميس 12/4/1432 هـ - الموافق 17/3/2011 م (آخر تحديث) الساعة 1:01 (مكة المكرمة)، 22:01 (غرينتش)

فرق مختلفة تسابق الزمن لإنقاذ محطة فوكوشيما النووية اليابانية (الفرنسية)

وسط مخاوف من حدوث انصهار في محطة "فوكوشيما  النووية اليابانية بسبب الزلزال وموجات المد العاتية (تسونامي), وصف المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية يوكيا أمانو الأربعاء الوضع بأنه "خطير للغاية", مع استمرار تعطل نظم التبريد في جميع مفاعلات المحطة.

وقال أمانو إنه لا يوجد ما يكفي من المياه في أوعية المفاعلات لتوفير التغطية الكاملة للمواد النووية الساخنة وإن درجات الحرارة ارتفعت في ثلاثة أحواض يتم فيها تخزين الوقود المستنفد. وشدد في الوقت نفسه على أنه "لم يحن وقت القول إن الأمور قد خرجت عن السيطرة".

وأضاف المدير العام للوكالة أنه سيغادر الخميس إلى طوكيو للمشاركة في اجتماع رفيع المستوى لاستكشاف مزيد من مجالات التعاون بين الوكالة واليابان. كما أعلن أنه يعتزم الدعوة إلى عقد اجتماع لمجلس محافظي الوكالة في أسرع ما يمكن بعد عودته من رحلة اليابان.

يأتي ذلك في حين يسابق العمال في محطة فوكوشيما الزمن من أجل الحفاظ على استقرار الوضع هناك, من خلال الحفاظ على برودة المفاعلات بضخ مياه البحر.

ورغم ذلك وقعت سلسلة انفجارات وحرائق في المحطة, وشوهدت سحب الدخان الأبيض تتصاعد من المفاعل رقم 3، بعد حريق اندلع لليوم الثاني في المفاعل رقم 4.

عمليات إجلاء واسعة لسكان المناطق القريبة من المحطات النووية (رويترز)
وتسبب ارتفاع مستويات الإشعاع في المحطة الأربعاء في إجلاء مؤقت لـ50 عاملا ظلوا بالمحطة مع إلغاء خطط قيام مروحيات بإسقاط مياه فوق المفاعل رقم 3.

إشعاع مميت
في هذه الأثناء, حذر رئيس لجنة تنظيم الطاقة النووية في الولايات المتحدة غريغوري يازكو أمام مجلس النواب من أن مستويات الإشعاع حول محطة الطاقة النووية اليابانية وصلت إلى مستويات "مميتة".

وقال يازكو في جلسة للجنة الفرعية للطاقة والتجارة بمجلس النواب "سيكون من الصعب للغاية على عمال الطوارئ الاقتراب من المفاعلات فالجرعات التي قد يتعرض لها العمل يمكن أن تكون مميتة في فترة قصيرة للغاية".

كما نصحت الولايات المتحدة مواطنيها بالابتعاد لمسافة 80 كيلومترا عن محطة فوكوشيما وحثت على القيام بعملية إجلاء أكبر مما دعت إليه السلطات اليابانية. وقال المتحدث باسم البيت الأبيض "المعايير اليابانية مختلفة عن معاييرنا".

بدورها اعتبرت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون أن الأزمة النووية في اليابان تطرح أسئلة بخصوص استخدام الطاقة النووية في الولايات المتحدة.
وشددت في تصريحات تلفزيونية على حاجة الولايات المتحدة إلى سياسة شاملة بمجال الطاقة.

من ناحية أخرى, وفي موسكو, قال سيرغي كيرينكو رئيس هيئة الطاقة النووية الروسية المسؤول عن أغلب المنشآت النووية المدنية والعسكرية المتبقية من العهد السوفياتي, إن الأزمة النووية اليابانية قد تتطور إلى أسوأ السيناريوهات, مشيرا إلى أن السخونة المفرطة في المفاعلات تظهر أن الأزمة تتصاعد الآن.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة