بلايزر ينتقد "سويسرية" الفيفا   
السبت 1432/11/12 هـ - الموافق 8/10/2011 م (آخر تحديث) الساعة 17:02 (مكة المكرمة)، 14:02 (غرينتش)

بلايزر وخلفه بلاتر أثناء كونغرس الفيفا في يونيو/حزيران الماضي (الفرنسية)

شكك الأميركي تشاك بلايزر الذي قرر ترك منصبه كأمين عام لاتحاد أميركا الشمالية والوسطى والكاريبي (كونكاكاف) في 31 ديسمبر/كانون الأول المقبل، بقدرة رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) السويسري جوزيف بلاتر على إصلاح هذه المؤسسة بسبب ما اعتبره حصر التمثيل فيها على سويسرا.

وقال بلايزر (66 عاما) -الذي سيبقى عضوا في اللجنة التنفيذية للفيفا رغم قرار تركه منصبه في اتحاد الكونكاكاف- إنه يتعين على بلاتر التواصل مع قاعدة أكبر من الاتحادات الوطنية.

وأضاف "علينا أن نستقطب مهتمين آخرين إلى الفيفا، أندية، ودوريات، وحكاما، وسيدات.. وأيا من هؤلاء ليس ممثلا في اللجنة التنفيذية".

واعتبر بلايزر -الذي يقف وراء كشف فضيحة الرشوة في الترشح لمنصب رئيس الفيفا- أنه "إذا كانت المسألة تتعلق بتنظيف الأمور في الفيفا، فنحن نحتاج إلى التوازن بين المصالح المتنافسة، نريد التوسيع، ففي الوقت الحالي رئيس لجنة الأخلاقيات من سويسرا، ورئيس لجنة الانضباط من سويسرا، ورئيس الفيفا من سويسرا".

وكان بلايزر أثار في مايو/أيار الماضي قضية الرشوة التي اتهم بالتورط فيها رئيس الاتحاد الآسيوي آنذاك القطري محمد بن همام عبر تقديم أموال لبعض من أعضاء اتحادات الكاريبي لدعمه في انتخابات رئاسة الفيفا ضد بلاتر، مما أدى إلى فتح تحقيق تقرر في نهايته حرمان القطري مدى الحياة من ممارسة العمل في المجال الرياضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة