مبارك والأسد يبحثان إصلاح الوضع العربي   
الأحد 1425/1/22 هـ - الموافق 14/3/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

لقاءات متكررة بين مبارك والأسد لتنسيق المواقف (أرشيف-الفرنسية)

اختتم الرئيس المصري حسني مبارك مساء اليوم الأحد زيارة خاطفة إلى العاصمة السورية التقى خلالها نظيره السوري بشار الاسد وبحثا بشكل خاص "إصلاح الوضع العربي".

وتناولت المباحثات "ضرورة إصلاح الوضع العربي ووضع مشروع عربى يتناسب والظروف العربية وخصوصية المجتمعات العربية الاقتصادية والاجتماعية والثقافية".

كما "جرى استعراض مبادرات وصيغ تطوير جامعة الدول العربية وتفعيل العمل العربي المشترك وبعض المواضيع المطروحة على جدول أعمال القمة العربية"
المقررة في تونس نهاية الشهر الجاري.

وكان مصدر مقرب من الرئاسة المصرية أعلن في القاهرة قبيل مغادرة الرئيس المصري أن مبارك سيبحث في دمشق الوضع في الشرق الأوسط والعراق إضافة إلى الاضطرابات الاخيرة في المناطق السورية الكردية المجاورة للحدود مع العراق.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة