الترابي يعتزم لقاء قرنق ويقترح حكومة انتقالية   
الخميس 1424/9/5 هـ - الموافق 30/10/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

حزب الترابي اقترح تشكيل حكومة وطنية انتقالية تضم كل الأطياف السودانية (الفرنسية)
كشف المعارض الإسلامي السوداني حسن الترابي أنه سيعقد قريبا لقاء مع زعيم المتمردين الجنوبيين جون قرنق الذي يجري حاليا مفاوضات مع حكومة الخرطوم.

وقال الترابي للصحفيين إن اتصالات جرت من أجل عقد اجتماع بينه وبين قرنق، دون أن يحدد موعدا لعقد هذا الاجتماع أو مكانه.

وعلى صعيد متصل أعلن حزب المؤتمر الشعبي المعارض الذي يتزعمه الترابي برنامجا للمصالحة الوطنية اقترح فيه تشكيل حكومة وطنية انتقالية مؤلفة من السلطات الحالية ومن معارضين جنوبيين وشماليين لقيادة البلاد لفترة عام بعد التوقيع على اتفاق السلام بين الخرطوم والمتمردين الجنوبيين.

وقال المسؤول في الحزب بشير آدم رحمة إنه بمقتضى برنامج المصالحة هذا ستحتفظ الحكومة الحالية بـ 30% من مقاعد الحكومة الانتقالية ويعطى المتمردون الجنوبيون 30% وأحزاب المعارضة في الشمال 40%.

وأوضح في مؤتمر صحفي في الخرطوم أنه بعد انقضاء مهلة العام تجرى انتخابات رئاسية وتشريعية يتم على أساسها تشكيل حكومة تقود البلاد لفترة خمس سنوات المتبقية من المرحلة الانتقالية.

كما اقترح أن يتم خلال المرحلة الانتقالية أيضا تقاسم الثروات بمعدل 60% للحكومة المركزية و40% لمختلف الولايات التي يتشكل منها السودان وعلى أن تعكس هذه النسب إذا جاءت نتائج الاستفتاء مؤيدة للإبقاء على وحدة البلاد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة