إغويري يستقيل وكيروش يستمر   
الخميس 1431/7/20 هـ - الموافق 1/7/2010 م (آخر تحديث) الساعة 20:17 (مكة المكرمة)، 17:17 (غرينتش)
إغويري (يمين) وكيروش.. مساران مختلفان (الفرنسية)

أعلن مدرب منتخب المكسيك خافيير إغويري استقالته من تدريب منتخب بلاده، في حين اسبتعد مدرب المنتخب البرتغالي كارلوس كيروش الاستقالة.
 
وجاءت استقالة إغويري عقب خروج المكسيك من الدور الثاني في نهائيات كأس العالم بجنوب أفريقيا بعد خسارته أمام الأرجنتين بنتيجة 1-3.
 
وقال إغويري "الأمر واضح، كبش المحرقة والمسؤول الأول هو أنا، أعتقد أنه يتعين علي أن أترك منصبي، إنه الحل الأكثر شفافية والأكثر عدلا، ويتوجب علي أن أقوم به".
 
واعتبر إغويري أن هدف منتخب بلاده كان الوصول إلى دور الربع من البطولة.
 
وسبق لإغويري الإشراف على منتخب بلاده في مونديال كوريا الجنوبية واليابان 2002 حيث أقصي في الدور الثاني أمام الولايات المتحدة.
 
استمرارية
ومن جهته اسبتعد المدرب البرتغالي كيروش اليوم الاستقالة من منصبه بعد خروج منتخب بلاده من الدور الثاني للبطولة أمام إسبانيا بنتيجة 1-صفر.
 
وقال كيروش في تصريح صحفي بلشبونة "أمر الاستقالة مستبعد تماما، إذا كان يتعين على مدرب المنتخب الوطني الاستقالة لخسارته أمام إسبانيا فذلك يعني أن هناك شيئا ليس طبيعيا".
 
وأضاف "إسبانيا أحد المرشحين الكبار لإحراز اللقب، نحن لم ننجح في الفوز عليها، سنحقق ذلك في المرة المقبلة".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة