إسرائيل تواصل مصادرة أراضي الضفة   
الاثنين 1432/8/11 هـ - الموافق 11/7/2011 م (آخر تحديث) الساعة 3:13 (مكة المكرمة)، 0:13 (غرينتش)


صادرت سلطات الاحتلال الإسرائيلي نحو 200 دونم مملوكة لأهالي قرية قريوت بين مدينتي رام الله ونابلس في الضفة الغربية، لبناء مزيد من الوحدات الاستيطانية، وتوسيع بؤرة استيطانية في المنطقة.

كما غيرت سلطات الاحتلال وضع هذه الأراضي، فحولتها إلى "أراض أميرية". وقد لجأت حركتا السلام الآن ويش دين الإسرائيليتان إلى المحكمة الإسرائيلية العليا للطعن في هذا القرار، لكن دون جدوى.

وقالت مراسلة الجزيرة جيفارا البديري إن عملية المصادرة تمت بشكل مفاجئ دون إبلاغ للأهالي.

يشار إلى أن آخر عملية مصادرة تعود إلى منتصف العام 2008. ومنذ ذلك الحين أوقفت السلطة الفلسطينية المفاوضات دون أن يوقف ذلك الاستيطان الذي رفع عدد المستوطنين إلى أكثر من نصف مليون مستوطن، فيما بلغت مساحة أراضي الضفة الغربية المصادرة نحو 60% بفعل الزحف الاستيطاني والجدار العازل والمواقع العسكرية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة