رفض بأميركا لدعوى تعذيب عراقيين   
الثلاثاء 1432/7/28 هـ - الموافق 28/6/2011 م (آخر تحديث) الساعة 3:08 (مكة المكرمة)، 0:08 (غرينتش)

250 عراقيا اتهموا متعاقدين مع البنتاغون بتعذيبهم في سجن أبو غريب بالعراق (الفرنسية)

أيدت المحكمة العليات الأميركية رفض دعوى قضائية تتهم موظفي شركتين متعاقدتين مع وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) بالمشاركة في تعذيب عراقيين في سجن أبو غريب بالعراق.

ورفض القضاة الاستئناف المقدم من 250 عراقيا طالبوا بإعادة النظر في قضيتهم ضد شركة سي أي سي آي إنترناشونال التي كانت توفر محققين في سجن أبو غريب، ووحدة تيتان التابعة لشركة أل 3 كوميونكيشن هولدنغز التي كانت توفر المترجمين الفوريين للجيش الأميركي.

ويقول العراقيون في الدعوى المرفوعة منذ 2004 إنهم هم أو ذويهم تعرضوا للتعذيب أثناء الاحتجاز لدى الجيش الأميركي في سجن أبو غريب خارج بغداد، ويؤكدون أن الموظفين شاركوا في تعذيبهم.

وعزا القضاة رفضهم إعادة النظر في حكم محكمة استئناف اتحادية إلى أن الشركتين تتمتعان بحصانة ومتعاقدتان مع الحكومة.

غير أن المحامين عن العراقيين يقولون إن الشركتين لا تتمتعان بحصانة لأن التعذيب وقع في سجن خارج مجال العمل المتفق عليه.

ومن جانبها أيدت إدارة الرئيس باراك أوباما الشركتين وقالت إنه يجب رفض الطعن.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة