قتلى بسلسلة هجمات انتحارية نفذتها نساء بالعراق   
الجمعة 14/8/1429 هـ - الموافق 15/8/2008 م (آخر تحديث) الساعة 6:45 (مكة المكرمة)، 3:45 (غرينتش)

الهجوم الانتحاري جاء بعد شهر من هجوم مماثل في العاصمة بغداد (الفرنسية-أرشيف)

لقي 26 شخصا على الأقل مصرعهم وأصيب نحو سبعين آخرين بجراح في هجومين انتحاريين نفذتهما سيدتان جنوبي بغداد، واستهدفا زوارا شيعة كانوا متجهين نحو مدينة كربلاءلإحياء ذكرى مولد الإمام المهدي.

وقال الملازم كاظم الخفاجي من شرطة محافظة بابل إن امرأتين ترتديان حزامين ناسفين فجرتا العبوات التي تحملانها بفارق خمس دقائق على بعد خمسين مترا من بعضهما في الإسكندرية (60 كلم جنوب بغداد).

ونـُفذت العملية الانتحارية المزدوجة وسط جمع من الزوار المتجهين إلى مدينة كربلاء على بعد 110 كلم جنوب بغداد لإحياء ذكرى مولد الإمام المهدي الأحد.

وفي حين أشار مصدر بالشرطة إلى أن جراح 13 من المصابين بالإسكندرية خطيرة، ذكر مصدر آخر بوقت سابق أن هجوما انتحاريا مماثلا على حاجز للشرطة أدى لمصرع شخص وضابط شرطة وجرح عشرين آخرين بالزعفرانية.

ويقوم آلاف الزوار الشيعة عادة بالتوجه من بغداد وباقي المحافظات إلى كربلاء سيرا على الأقدام في مثل هذه المناسبات.

وفي هجوم آخر بالعاصمة قتل أحد الزوار الشيعة أيضا في حي الكرادة جنوب بغداد، وأصيب سبعة آخرون جراء انفجار عبوة كانت مزروعة على جانب الطريق الذي كانوا يسلكونه.

يُشار إلى أن ثلاث انتحاريات نفذن الشهر الماضي عملية مماثلة في مدينة بغداد مما أدى على مقتل ثلاثين شخصا وإصابة نحو مائة آخرين.

وتتهم الولايات المتحدة والحكومة العراقية تنظيم القاعدة بتنظيم هذه الهجمات الانتحارية، بالاعتماد على النساء نظرا لقدرتهن على تجاوز حواجز التفتيش.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة