استئناف محاكمة المعارض المصري أيمن نور   
الأحد 4/11/1426 هـ - الموافق 4/12/2005 م (آخر تحديث) الساعة 0:23 (مكة المكرمة)، 21:23 (غرينتش)

نور وصف ما تعرض له بعملية اغتيال سياسي (رويترز-أرشيف) 
تستأنف إحدى محاكم القاهرة غدا الأحد النظر في قضية المعارض المصري أيمن نور المتهم فيها إلى جانب ستة آخرين بتزوير وثائق توكيلات مؤسسي حزب الغد الذي يترأسه، حيث من المنتظر أن يبدأ محامو الدفاع بتقديم مرافعاتهم.

وأعرب نور عن توقعه بأن يصدر بحقه قريبا حكم بالسجن، وقال لقد فعلت السلطات كل شيء من أجل "سحق وإدانة الشخص الوحيد الذي كان في وسعه الوقوف في وجه الأب والابن"، مشيرا إلى الرئيس المصري حسني مبارك ونجله جمال.

وعبر نور عن قناعته بأنه يمكن أن يسجن في أي لحظة وأن مدة حبسه قد تصل إلى سنة أو أكثر إلى أن يتم الفصل في الاستئناف.

وكان نور حبس احتياطيا في يناير/كانون الثاني الماضي في إطار هذه القضية التي استقطبت اهتماما واسعا، خاصة بعد أن ألغت وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس زيارتها إلى مصر احتجاجا على حبس نور.

وبعد الإفراج عنه نشط نور في حملة انتخابات الرئاسة المصرية، وظهر بصورة المنافس الأشرس للرئيس مبارك الذي يتولى السلطة منذ 24 عاما، لكن مجده السياسي والإعلامي لم يدم طويلا إذ انقسم حزبه بعد ذلك، كما فقد نور مقعده في البرلمان خلال الجولة الأولى للانتخابات التشريعية التي جرت في التاسع من الشهر الماضي.

وقال نور إن تلفزيون الدولة أعلن هزيمته في الانتخابات قبل نصف ساعة من انتهاء عملية الفرز بدائرة باب الشعرية التي ترشح فيها.

كما خسر حزب الغد كل ممثليه في مجلس الشعب بعدما كان يحتل سبعة مقاعد، ووصف نور ما يحصل بأنه اغتيال سياسي مؤكدا أن قرارا اتخذ على أعلى مستوى بأبعاد حزب الغد من البرلمان.

كما اتهم نور الولايات المتحدة بالتخلي عنه وبأنها نكثت وعودها بدعم الديمقراطية في المنطقة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة