فريست زعيما للجمهوريين في مجلس الشيوخ الأميركي   
الثلاثاء 1423/10/20 هـ - الموافق 24/12/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

بيل فريست
اختار الأعضاء الجمهوريون في مجلس الشيوخ الأميركي زميلهم بيل فريست زعيما لهم. ومن المقرر أن يصبح فريست زعيم الأغلبية في المجلس بعد تحول السيطرة إلى الحزب الجمهوري يوم السابع من يناير/ كانون الثاني القادم.

وقد وعد فريست -وهو جراح قلب ثري- بالعمل على رأب صدع الانقسامات التي خلفها زعيم الجمهوريين السابق تيرنت لوت. وقال متحدث باسم عضو المجلس جون وورنر إن فريست انتخب بالتصفيق دون أخذ الأصوات، وذلك في خطوة غير معتادة في الولايات المتحدة.

وجاء انتخاب فريست –ممثل ولاية تينيسي منذ عام 1994- لينهي خلافا سياسيا استمر أسبوعين وليضع حليفا مقربا للرئيس جورج بوش على رأس الأغلبية في المجلس.

ويخلف فريست عضو مجلس الشيوخ عن ولاية ميسيسبي تيرنت لوت الذي تنحى عن منصبه بعدما أثار عاصفة سياسية بسبب تصريحات اعتبرت عنصرية. ويأمل الحزب الجمهوري بهذا الاختيار الجديد أن يمحو زلة اللسان التي ارتكبها لوت يوم الخامس من الشهر الجاري وقال فيها إن البلاد كانت ستصبح أفضل كثيرا لو أن المرشح المؤيد للفصل العنصري ستورم ثورموند انتخب رئيسا عام 1948.

وكان لوت قد اعتذر علنا عدة مرات عن تصريحاته التي أدلى بها، لكن اعتذاراته لم تجدِ نفعا في إسكات الانتقادات الموجهة إليه من جبهات عديدة بينها كتاب أعمدة وزعماء للحقوق المدنية في أنحاء مختلفة من الولايات المتحدة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة