الأمير عبد الله يؤكد استمرار تحسن صحة الملك فهد   
الاثنين 1426/4/29 هـ - الموافق 6/6/2005 م (آخر تحديث) الساعة 22:35 (مكة المكرمة)، 19:35 (غرينتش)
تدهورت صحة الملك فهد منذ إصابته بجلطة في الدماغ عام 1995 (رويترز-أرشيف)
طمأن ولي العهد السعودي الأمير عبد الله بن عبد العزيز الحكومة أثناء اجتماعها الأسبوعي اليوم في الرياض عن صحة الملك فهد بن عبد العزيز قائلا إن صحته في تحسن مستمر، وذلك بعد عشرة أيام من نقل العاهل السعودي إلى المستشفى إثر انتكاسة صحية.
 
ولم يحدد الأمير عبد الله الذي نقلت تصريحاته وكالة الأنباء السعودية الرسمية موعد خروج الملك فهد من المستشفى.
 
ومنذ نقله إلى المستشفى يوم 27 مايو/أيار الماضي لم يصدر أي بيان طبي رسمي عن حالة العاهل السعودي، ويكتفي المسؤولون بالإدلاء بتصريحات مطمئنة. كما أشار عدد من أفراد الأسرة المالكة إلى أنه سيغادر المستشفى قريبا.
 
لكن مصدرا طبيا في مستشفى الملك فيصل التخصصي بالرياض أكد منذ أسبوع أن الملك تماثل للشفاء من التهاب رئوي، غير أنه سيظل تحت المراقبة الطبية.
 
كما أشار المصدر نفسه إلى أن الملك فهد أدخل المستشفى بعد انتكاسة صحية تعرض لها بسبب التهاب رئوي أدى إلى شعور الملك بضيق تنفس، مضيفا أنه تجاوب مع العلاج الذي أعطي له.
 
وتدهورت صحة الملك فهد (84 عاما) منذ إصابته بجلطة في الدماغ عام 1995. ويسير منذ ذلك الحين أخوه غير الشقيق ولي العهد الأمير عبد الله (81 عاما) الشؤون اليومية للمملكة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة