الرئيس الغيني يعلن فوزه بالانتخابات ومنافسه يعترف   
الأربعاء 1424/11/2 هـ - الموافق 24/12/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

المعارضة قاطعت الانتخابات (الفرنسية)
أعلن الرئيس الغيني لانسانا كونتي أنه حصل على 56% من أصوات الناخبين وأن على اللجنة الانتخابية أن تعلن فوزه في الانتخابات التي أجمع كل المراقبين أن نتيجتها النهائية ستكون لصالحه.

وقال مامادو بوي باري -وهو منافس كونتي الوحيد- إن الرئيس الحالي حصل على 56.16% من الأصوات, داعيا المحكمة العليا أن تعلن النتيجة النهائية للانتخابات. وأضاف في مؤتمر صحفي عقده بالعاصمة كوناكري أن الرئيس حصل على هذه النتائج من المراقبين المنتشرين في مختلف مراكز الاقتراع خلال الانتخابات.

وقد قاطعت المعارضة هذه الانتخابات احتجاجا على التعديلات التي أجراها كونتي بالدستور وتتيح له ترشيح نفسه لولاية رئاسية ثالثة بعد أن أمضى نحو 20 عاما على رأس السلطة. ودعت المعارضة -التي أكدت أن الانتخابات ليست حرة ولا نزيهة- الجيش المقسم وفق أسس عرقية لتولي السلطة مؤقتا.

ومنذ استيلائه على السلطة في انقلاب عام 1984 حكم كونتي الدولة الواقعة غرب أفريقيا بقبضة حديدية، إلا أن تدهور حالته الصحية وغياب خليفة واضح له أثار المخاوف من وقوع غينيا في براثن الفوضى التي تعاني منها الدول المجاورة إذا توفي الرئيس أو أصبح غير قادر على الحكم.

وتضم غينيا ثلث احتياطيات العالم من معدن البوكسيت وينظر إليها باعتبارها حصن أمان في مواجهة الاضطرابات الإقليمية بالمنطقة، ويذكر أن عدد من يحق لهم الإدلاء بأصواتهم يبلغ نحو 4.5 ملايين ناخب موزعين على نحو 8800 قاعة انتخابية في مختلف أرجاء البلاد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة