مقتل عسكري وجرح آخر بتفجير مدرعة شمالي سيناء   
الخميس 1436/6/27 هـ - الموافق 16/4/2015 م (آخر تحديث) الساعة 15:32 (مكة المكرمة)، 12:32 (غرينتش)

أفاد مصدر عسكري مصري بمقتل ضابط بالجيش وإصابة آخر في انفجار عبوة ناسفة استهدفت مدرعة بالشيخ زويد شمالي شرق سيناء. وكانت مصادر قالت للجزيرة إن مدرعات تابعة للجيش تعرضت لهجمات خلال حملة تمشيط في رفح والشيخ زويد قام بها الجيش بعد مقتل شخص في اشتباكات قرب الشريط الحدودي بين سيناء وقطاع غزة.

وقد سُمع دوي انفجارات عنيفة في المنطقة، كما تعرضت مناطق مختلفة من رفح المصرية لقصف مدفعي مكثف. وقالت مصادر أمنية إن قوات من الشرطة والجيش شنت حملة دهم واسعة النطاق أسفرت عن اعتقال عشرات ممن تسميهم "العناصر الإرهابية" وتدمير عدد من الأعرشة والسيارات.

ونقلت وكالة الأنباء الألمانية أن انفجار المدرعة بالشيخ زويد أسفر عن مقتل صف ضابط وإصابة ضابط وجنديين، ونقلت عن مصدر أمني أنه تم نقل المصابين الثلاثة وجثة صف الضابط إلى مستشفى العريش العسكري وجار نقلهم بطائرة خاصة إلى القاهرة.

وتبنت جماعة "ولاية سيناء" (أنصار بيت المقدس-سابقا) الموالية لـتنظيم الدولة الإسلامية هذا الهجوم. حيث أشارت على حساب منسوب لها على موقع "تويتر" إلى "تفجير عبوة ناسفة بدبابة أثناء حملة للجيش جنوب الشيخ زويد، ما أدى إلى تدميرها".

وكانت سيناء قد شهدت، الاثنين الماضي، سقوط 13 قتيلا وعشرات الجرحى، في ثلاث هجمات على مقار ونقاط تفتيش أمنية بشمال سيناء، تبنتها أيضا جماعة "ولاية سيناء".

وتتعرض مواقع عسكرية وشرطية وأفراد أمن لهجمات مكثفة، خلال الأشهر الأخيرة، في عدة محافظات، ولاسيما سيناء (شمال شرق البلاد) ما أسفر عن مقتل العشرات من أفراد الجيش والشرطة.

ومنذ سبتمبر/أيلول 2013، تشن قوات مشتركة من الجيش والشرطة حملة عسكرية موسعة لتعقب ما تصفها بالعناصر "الإرهابية والتكفيرية والإجرامية" في عدد من المحافظات، وخاصة سيناء، والتي تتهمها السلطات بالوقوف وراء استهداف عناصر في الجيش والشرطة ومقار أمنية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة