السلطة تطلب من واشنطن حماية فلسطينيي العراق   
الأحد 1426/5/6 هـ - الموافق 12/6/2005 م (آخر تحديث) الساعة 22:36 (مكة المكرمة)، 19:36 (غرينتش)

الفلسطينيون في العراق يتعرضون للمضايقات منذ بدء الغزو الأميركي لهذا البلد 
(رويترز-أرشيف)

منير عتيق-عمان

طلبت السلطة الفلسطينية رسميا من الولايات المتحدة تأمين حماية للفلسطينيين الموجودين بالعراق من عمليات التهجير والقتل عقب طرد العشرات منهم من منازلهم وتعرض آخرين لاعتقالات من أجهزة الأمن وتهديدات بالقتل من مليشيات عراقية مناوئة لهم.

وقال القائم بأعمال السفارة الفلسطينية بعمّان عطا الله خيري للجزيرة نت إن السفارة الفلسطينية ببغداد طلبت من القيادة العسكرية الأميركية بالعراق اتخاذ إجراءات لمنع طرد مئات الأسر الفلسطينية من مساكنها التي كان الرئيس العراقي المخلوع صدام حسين قد أسكنهم فيها خلال سنوات حكمه ومنع الاعتداء عليهم.

وقال خيري إن قيادة القوات الأميركية وعدت السفارة الفلسطينية في بغداد بتحقيق مطلبها الذي قدمته لها، مؤكدا أن السفارة أجرت بموازاة ذلك اتصالات مع الحكومة العراقية للغرض نفسه.

وأكد أن الفلسطينيين الموجودين بالعراق ليسوا طرفا ضد آخر في الصراع القائم هناك بين القوى المسلحة والقوات الأميركية والعراقية وأنهم -أي الفلسطينيين- ضد التوطين.

ونفى خيري أنباء صحفية تحدثت عن مبعوث من حركة حماس إلى المرجع الشيعي علي السيستاني من أجل وقف ما يتعرض له الفلسطينيون من انتهاكات على أيدي مليشيات عراقية، وقال إن هذه الأنباء لا أساس لها من الصحة.

وكانت تقارير صحفية تحدثت مؤخرا عن تعرض عشرات الفلسطينيين لحملة طرد من منازلهم التي يقطنونها بمنطقة البلديات ومناطق أخرى، وتعرض آخرين لاعتقالات ومداهمات بحجة أنهم من مؤيدي نظام صدام.

ويعود الوجود الفلسطيني بالعراق إلى عام 48 عقب تشريد إسرائيل بالقوة المسلحة مئات آلاف من الفلسطينيين، ولجوئهم إلى الدول العربية من بينها العراق.

وقد لقى الفلسطينيون بالعراق رعاية مميزة من نظام الحكم هناك وخاصة طوال حكم صدام حسين حيث أمر بمنحهم منازل مجانية ومخصصات مالية وامتيازات دراسية تم وقفها عقب انهيار نظام حكمه.

وفي السياق قال مصدر مسؤول بجبهة التحرير العربية أحد فصائل منظمة التحرير الفلسطينية المقربة من نظام حزب البعث العراقي المخلوع إن القوات الأميركية ما زالت تعتقل ( 36) من أعضائها وكوادرها الذين كانوا بالعراق منذ احتلال الأميركي لهذا البلد، بحجة أنهم ينتمون إلى تنظيم مؤيد لنظام الحكم العراقي السابق.

وأوضح المصدر نفسه أن القوات الأميركية لم تسمح لغالبية أسر هؤلاء المعتقلين بزيارتهم حتى الآن.
ــــــــــــــــــ
مراسل الجزيرة نت

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة