قائد الجيش اليوغسلافي السابق يسلم نفسه للاهاي   
الخميس 1423/2/13 هـ - الموافق 25/4/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

كارلا ديل بونتي تتوسط هيئة الادعاء بمحكمة جرائم الحرب الدولية في الجلسة الثانية لمحاكمة ميلوسوفيتش (أرشيف)
سلم قائد الجيش اليوغسلافي السابق الجنرال دراغوليوب أويدانيتش نفسه إلى محكمة جرائم الحرب الخاصة بيوغسلافيا السابقة في لاهاي اليوم لمواجهة اتهامات بارتكاب جرائم حرب في كوسوفو بأوامر من الرئيس اليوغسلافي السابق سلوبودان ميلوسوفيتش.

ويعتبر أويدانيتش أول صربي بارز يسلم نفسه للمحكمة. وقال متحدث باسم المحكمة إنه احتجز في مركز الاحتجاز التابع للمحكمة في لاهاي بعد وصوله إلى هولندا قادما من بلغراد. ويستعد خمسة آخرون ممن وجهت إليهم المحكمة اتهامات لتسليم أنفسهم في لاهاي حيث يحاكم ميلوسوفيتش.

الجدير بالذكر أن أويدانيتش خدم في الجيش اليوغسلافي طيلة 41 عاما منها العامان 1998 و1999 اللذان شنت فيهما القوات اليوغسلافية حملة على ألبان كوسوفو، غير أن هذا الجنرال يقول إن الجيش باشر مهامه هناك وفقا للقانون والدستور وكل المعاهدات الدولية.

ومن المتوقع أن يظهر أويدانيتش في محكمة الأمم المتحدة لجرائم الحرب غدا الجمعة. وسيطلب منه أن يدافع عن نفسه إزاء الاتهامات الموجهة إليه بالمساعدة في قيادة حملة لطرد نحو 800 ألف من ألبان كوسوفو عام 1999.

واستبعد أويدانيتش أن تؤدي شهادته إلى إدانة ميلوسوفيتش الذي يحاكم بتهمة القتل الجماعي وارتكاب جرائم ضد الإنسانية بالبلقان في التسعينات. ويتهم كذلك بارتكاب جرائم حرب في كرواتيا والبوسنة وكوسوفو.

وتسعى يوغوسلافيا من خلال حث مواطنيها على تسليم أنفسهم لإقناع واشنطن بالسماح باستئناف المساعدات الاقتصادية والقروض التي هي في أشد الحاجة إليها، إلا أن هناك 17 من بين 23 صربيا وجهت إليهم اتهامات يرفضون تسليم أنفسهم. وتقول وزارة الخارجية الأميركية إنهم يجب أن يمثلوا أمام المحكمة قبل أن تعيد تقديم المساعدات ليوغسلافيا.

بيرم ريجبي (يمين) بجانب رئيس كوسوفو إبراهيم روغوفا في بريشتينا (أرشيف)
وقد اعتبر رئيس وزراء كوسوفو بيرم ريجبي أن تسليم قائد الجيش اليوغسلافي السابق نفسه للمحكمة الدولية يمثل عزاء للأغلبية الألبانية في كوسوفو الذين تضرروا من حملة الإبادة التي شنها الجيش في عهده ضدهم، كما اعتبر أن تسليم الرجل نفسه جاء نتيجة ضغوط دولية على حكومة بلغراد حتى تتمكن من الحصول على مساعدات من المجتمع الدولي.

في سياق متصل دعت كبيرة المدعين بمحكمة جرائم الحرب الدولية كارلا ديل بونتي قوات حلف شمال الأطلسي (الناتو) التي تقود عمليات حفظ السلام في منطقة البلقان بأن تكثف جهودها للقبض على زعيم صرب البوسنة الهارب رادوفان كراديتش وتسليمه للمحكمة.

وقالت بونتي إنها تتوقع القبض على كراديتش في القريب ليحاكم أمام المحكمة الدولية التي تتهمه بارتكاب مذبحة أثناء حرب البوسنة بين عامي 1992 و1995، ودعت في الوقت نفسه الاتحاد الأوروبي للضغط على يوغسلافيا حتى تتعاون مع المحكمة.

ويعتقد بصورة واسعة أن كراديتش يتنقل بين المناطق الشرقية من جمهورية صرب البوسنة والغربية من جمهورية الجبل الأسود التي ولد فيها. وتقوم القوات الغربية بحملة مطاردة واسعة في هذه المناطق على أمل القبض عليه.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة