مبارك يحذر من مخاطر تسريع نقل السلطة للعراقيين   
الثلاثاء 14/11/1424 هـ - الموافق 6/1/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مبارك اتهم أطرافا لم يحددها بالتدخل في شؤون العراق (رويترز)
حذر الرئيس المصري حسني مبارك من أن نقل السلطة على عجل للعراقيين قد يفضي إلى الفوضى، وحث الولايات المتحدة على عدم مغادرة العراق إلا بعد تشكيل حكومة منتخبة.

وقال مبارك للصحفيين بالقاهرة إن المطلوب هو إرساء الاستقرار في هذا البلد بأسرع وقت ممكن وأن يتم الاتفاق على تشكيل حكومة منتخبة لإدارة شؤونه، مشيرا إلى أن الأميركيين يمكنهم حينئذ مغادرة العراق تدريجيا.

وأشار الرئيس المصري إلى وجود أطراف لم يحددها تسعى لزرع الخلاف بين السنة والشيعة وبين العرب والأكراد بهدف إشعال حرب أهلية.

وفي الرياض حذر وزير الخارجية الأمير سعود الفيصل من أي ممارسات تؤدي إلى تقسيم العراق، وقال إن ذلك ستكون له نتائج عكسية وسلبية على الدول المجاورة لهذا البلد.

وقال الفيصل في مؤتمر صحفي إن شكل الحكومة أو النظام في العراق يعود للعراقيين أنفسهم، لكنه حذر من اعتماد أي نظام على أسس عرقية أو طائفية لأن ذلك لن يساعد على استقرار البلاد ووحدتها.

وأكد على ضرورة استتباب الأمن في هذا البلد حتى يستطيع العراقيون تحقيق السيادة والاستقلال وبناء وطنهم.

وانتقد الفيصل استهداف المدنيين، مشيرا إلى أن استهداف مقار المؤسسات والمنظمات الدولية والسفارات يشل الحركة نحو استعادة سيادة العراق ويشل عمل المنظمات الدولية وعمل الدول التي تريد مساعدة الشعب العراقي لتجاوز محنته. وأعلن تأييد بلاده لأي خطوة تساعد في الإسراع بتسليم السلطة لحكومة عراقية شرعية.

وفي السياق ذاته أعلن المتحدث باسم البيت الأبيض الأميركي سكوت ماكليلان أن الولايات المتحدة تدعم بقوة وحدة أراضي العراق وهي ملتزمة بالحفاظ على ذلك لكنها تترك الأمر للعراقيين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة