الجيش الفلبيني يقتل إسلاميا إندونيسيا هاربا   
الاثنين 1424/8/17 هـ - الموافق 13/10/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الغوزي كان يقضي عقوبة بالسجن 17 عاما قبل هروبه في يوليو الماضي (أرشيف- رويترز)

أعلن الجيش الفلبيني أنه قتل أمس الأحد الإسلامي الإندونيسي الهارب فتح الرحمن الغوزي في معركة بالأسلحة النارية قرب بلدة بيغكاوايان في جزيرة منداناو بجنوب البلاد.

وقال مساعد رئيس الأركان الفلبيني الجنرال رودولفو غارسيس إن مقتل الغوزي تأكد في عملية قامت بها قوات الأمن وإن الرئيسة الفلبينية غلوريا أرويو ستعلن عن التفاصيل اليوم الاثنين.

وجاء مصرع الغوزي قبل ستة أيام من زيارة مرتقبة للرئيس الأميركي جورج بوش إلى مانيلا لشكر الرئيسة الفلبينية على دعمها للحملة التي تقودها الولايات المتحدة على ما يسمى الإرهاب.

وكان الغوزي قد تمكن من الفرار من أحد سجون مانيلا منتصف يوليو/ تموز الماضي مما أثار تهديدات أمنية بوقوع هجمات جديدة.

وقبل فراره كان الغوزي يمضي عقوبة بالسجن لمدة 17 عاما بعد إدانته بتهمة حيازة متفجرات وبأنه خبير المتفجرات في الجماعة الإسلامية في جنوب آسيا التي تشتبه السلطات الأمنية في أن لها علاقة بتنظيم القاعدة الذي يتزعمه أسامة بن لادن.

لكن قوات الأمن قتلت إسلاميا فلبينيا هرب مع الغوزي وألقت القبض على أحد شركائه الأربعاء الماضي وبدأت بالتعاون مع الجيش في عملية واسعة لمطاردته في جنوب البلاد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة