الجيش النيجيري يعلن مقتل 30 من بوكو حرام   
الثلاثاء 1436/8/7 هـ - الموافق 26/5/2015 م (آخر تحديث) الساعة 2:18 (مكة المكرمة)، 23:18 (غرينتش)

أعلنت وزارة الدفاع النيجيرية الاثنين عن أن نحو 30 من جماعة بوكو حرام من بينهم من يشتبه بأنه زعيم أجنبي قتلوا في مواجهات مع قوات الجيش. من جهة أخرى اتهمت الحكومة الجماعة بقتل عشرة أشخاص ذبحا، في هجوم بمنطقة شمال شرقي البلاد الأحد الماضي. 

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع كريس أولوكولادي في بيان إنه عثر على آلاف اليوروات بجوار جثة قائد في الجماعة من جنسية أجنبية بعد أن صدت القوات بنجاح هجوما على منطقة مافا شمال شرقي نيجيريا، مشيرا إلى مقتل عشرات آخرين.

وأضاف أن آخرين (دون أن يحدد عددهم) من الجماعة فروا بعد أن لحقت بهم إصابات متفرقة. وأشار إلى أن الجيش استولى على بنادق ومدفع رشاش وقاذف صاروخي وذخائر متنوعة.

وقد كُشف الاثنين عن قتل عشرة أشخاص ذبحا، في هجوم لبوكو حرام، يتوقع أن الحادث وقع الأحد، في منطقة ماداغالي بولاية أداماوا شمال شرقي نيجيريا.

وقال رئيس منطقة ماداغالي التابعة للحكومة المحلية بالولاية إن عناصر بوكو حرام لاذوا بالفرار، بعد مطاردة حراس لجان أهلية لهم.

وأوضح أن الجماعة تستغل بُعد بعض القرى عن مناطق التواجد العسكري الكثيف، لمهاجمة أناس "لا حول لهم ولا قوة".

وأضاف المسؤول المحلي "نقوم بحشد حراس اللجان الأهلية مجددا للمساعدة في تغطية هذه القرى"، واصفا الموجة الأخيرة من هجمات بوكو حرام بأنها "هزيلة".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة