مقتل 3 لبنانيين وجرح إسرائيليين بعواصف   
الاثنين 1434/2/25 هـ - الموافق 7/1/2013 م (آخر تحديث) الساعة 21:39 (مكة المكرمة)، 18:39 (غرينتش)
أمطار غزيرة بلبنان غمرت الشوارع وتسببت في فيضان أودية وأنهار (الفرنسية)

 
تسبب طقس عاصف مصحوب بأمطار غزيرة ورياح في مقتل ثلاثة أشخاص بلبنان، وخلف أضرارا في البنية التحتية، بينما جرح إسرائيليون في حوادث للسبب ذاته.

وقالت وكالة الإعلام اللبنانية إن مواطنا قتل بعد انزلاق سيارته على طريق المنصورية شمال شرق بيروت بفعل سيول نجمت عن أمطار تهطل منذ يومين.

وبسبب السيول أيضا، لقي سائق حافة صغير حتفه مساء اليوم بعد اصطدام حافلته بسيارة في منطقة ضهر البيدر الجبلية على الطريق الدولي بين بيروت والبقاع (شرقي لبنان).

كما جرفت السيول خيمة في منطقة بين بلدتي جدرا وسبلين في جنوب لبنان، مما أدى إلى وفاة رضيع (ستة أشهر).

وتسببت السيول التي رافقها تساقط للثلوج ورياح قوية في قطع طرق، وتشكلت طوابير من السيارات لعدة ساعات خاصة عند مداخل بيروت.

وشمل الطقس العاصف بعض مدن الجنوب والساحل وصولا إلى الشمال، وتسبب أيضا في إتلاف محاصيل زراعية جراء فيضان أودية وأنهار وانزلاقات. كما انقطعت الكهرباء عن بعض المناطق، وتوقف العمل في المرفأ التجاري وميناء الصيادين بصور.

وقال المدير العام لقوى الأمن الداخلي اللواء أشرف ريفي إن الثلوج تتساقط على ارتفاعات منخفضة، وقد تؤدي إلى غلق بعض الطرق، متوقعا استمرار العاصفة حتى مساء الأربعاء.

وبسبب رداءة الطقس، قرر وزير التربية حسان دياب غلق المدراس غدا وبعد غد تحسبا لعاصفة ثلجية، قال مسؤول بمصلحة الإرصاد اللبنانية إن مصدرها روسيا وتحدث مرة كل خمس سنوات.

شارع غمره المياه قرب حاجز قلنديا الإسرائيلي بالضفة الغربية (الفرنسية)

جرحى إسرائيليون
وفي السياق نفسه، أصيب ما لا يقل عن ستة إسرائيليين اليوم في حوادث بسبب عاصفة مماثلة.

وقالت الشرطة الإسرائيلية إن الحوادث تعود أساسا إلى سقوط أشجار على الأرصفة. وسُجل أيضا سقوط أشجار في ساحات المسجد الأقصى بالقدس المحتلة دون تسجيل إصابات أو أضرار.

وقد بلغت قوة الرياح 120 كلم/ساعة وفقا لمصلحة الأرصاد الإسرائيلية التي قالت إن الأمطار المسجلة هذا الشتاء هي الأعلى خلال عشر سنوات.

وقالت وسائل إعلام إسرائيلية إن الطقس العاصف تسبب في قطع الكهرباء عن بعض المناطق. ويُتوقع أن يستمر هذا الطقس خلال الأيام القليلة المقبلة، كما يُتوقع تساقط الثلوج على مرتفعات شمال فلسطين.

وفي الضفة الغربية المحتلة، لم تسجل إصابات حسب الدفاع المدني الفلسطيني الذي أشار فقط إلى حريق تم إخماده في منزل بمدينة نابلس. وقال متحدث باسم الجهاز إن المياه أغرقت شوارع مدن وقرى في الضفة، مما اضطر أصحاب محلات تجارية إلى إبقائها مغلقة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة