أطلسان جديدان لمرض السرطان حول العالم   
الأربعاء 1427/6/16 هـ - الموافق 12/7/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:12 (مكة المكرمة)، 21:12 (غرينتش)

نشر كل من الاتحاد الدولي لمكافحة السرطان ومنظمة الصحة العالمية مع الجمعية الأميركية للسرطان أطلسين جديدين عن المرض يحويان معلومات مختصرة عن انتشاره الحالي وكيف سيؤثر على الإنسان في المستقبل.

ويظهر أحد الأطلسين أن العام 2002 شهد 10.9 ملايين حالة إصابة جديدة بمرض السرطان في العالم و6.7 ملايين حالة وفاة.

وتفصيل ذلك 965 ألف إصابة بسرطان الرئة عند الرجال و387 ألف عند النساء، و1.15 مليون حالة من سرطان الثدي، و930 ألف إصابة بسرطان المعدة، و679 ألف حالة جديدة من سرطان البروستاتا ومليون حالة جديدة من سرطان القولون.

وتتسبب العدوى في 1.9 مليون حالة من السرطان أي حوالي 18% من جميع الحالات على مستوى العالم، وجميع السرطانات العنقية تظهر بسبب أى من السلالات العشرين المختلفة لفيروس الورم البشري المعروف بفيروس الورم الحليمي.

ويعتبر الاعتماد على نظام غذائي ضعيف من الأسباب الأساسية وراء الإصابة وترجع أكثر من 30% من حالات السرطان للحمية الغذائية والتغذية حسب ما ورد في أحد الأطلسين، 20% منها في الدول النامية.

وأوصت التقارير بأنه يجب أن يعمل الشخص على تناول 400 غرام على الأقل من الفاكهة والخضراوات يوميا ويبتعد عن الكحوليات والأغذية المحفوظة بواسطة الملح إلى جانب تجنب زيادة في الوزن تتجاوز أكثر من خمسة كيلوغرامات أثناء مرحلة البلوغ.

وتفيد التقارير بأن التدخين الذي هو سبب أساسي لسرطان الرئة يؤدي حاليا بحياة 5 ملايين شخص سنويا وإذا استمر المدخنون على نفس الوتيرة في ممارسة هذه العادة فإن هذا سيتسبب في مقتل نصف مليار شخص من الذين هم على قيد الحياة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة