السيارات الأميركية مسؤولة عن نصف التلوث في العالم   
الأربعاء 1/6/1427 هـ - الموافق 28/6/2006 م (آخر تحديث) الساعة 13:47 (مكة المكرمة)، 10:47 (غرينتش)

ذكرت صحيفة لوس أنجلوس تايمز الأميركية  اليوم الأربعاء نقلا عن تقرير بيئي، أن السيارات الأميركية وشاحنات النقل مسؤولة عن نصف الغازات -التي تسبب ارتفاع حرارة الأرض- الصادرة عن المركبات في العالم أجمع، رغم أن عدد الحافلات الأميركية يمثل فقط 30% من مجموع 700 مليون مركبة مستخدمة في جميع أنحاء الأرض.

وقال التقرير البيئي إن السيارات الأميركية تقطع أميالا أكثر بمعايير اقتصادية أقل، حيث تستخدم وقودا بنسبة عالية من الكربون تفوق السيارات في البلدان الأخرى.

وأعرب القائمون على التقرير عن أملهم في أن تسهم هذه النتائج في دعم جهود الكونغرس الرامية لتحديد قوانين فدرالية تهدف إلى رفع المعايير الاقتصادية للوقود المستخدم في السيارات، وتحديد نسبة الانبعاث للغازات من كافة المصادر.

وكشف التقرير أن المركبات التي يتم تصنعيها من قبل الشركات الكبرى الثلاث في الولايات المتحدة جنرال موتورز وفورد وكرايزلر- هي التي تتسبب في معظم الانبعاثات الغازية، مشيرة إلى أن جنرال موتورز وحدها مسؤولة عن ثلث الانبعاثات، في حين تأتي تويوتا في المرتبة الرابعة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة