انتخابات برلمانية يابانية لاختيار مجلس المستشارين   
الأحد 1422/5/9 هـ - الموافق 29/7/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

يابانيون يدلون بأصواتهم
في أحد مراكز الاقتراع
توجه اليابانيون اليوم إلى صناديق الاقتراع للإدلاء بأصواتهم في انتخابات مجلس المستشارين الذي يحدد مصير برنامج الإصلاح الاقتصادي لرئيس الوزراء جونيشيرو كويزومي.

ويحتاج الائتلاف الحاكم إلى الحصول على 63 مقعدا من بين 121 يجري التنافس عليها ليحتفظ بالأغلبية التي تمكنه من إجازة هذه الإصلاحات.

ويقول المراقبون إن الانتخابات اختبار لشعبية كويزومي لإثبات قدرته على أن يفرض على حزبه إجراء الإصلاحات التي تعهد بالقيام بها لإخراج البلاد من دائرة الركود الاقتصادي الذي استمر نحو عشرة أعوام.

وتشمل الإصلاحات تخفيض الإنفاق الحكومي على المشاريع العامة، وخفض الديون على البنوك اليابانية، وتعديل القوانين التي يعتقد أنها تعطل الإنتاج في البلاد. ويحتج خصوم كويزومي بأن هذه الإصلاحات ستزيد من نسبة البطالة، وتدفع آلاف الشركات الصغيرة إلى إعلان إفلاسها.

وتتوقع استطلاعات الرأي أن يتمكن الائتلاف الحاكم من الاحتفاظ بسيطرته على المجلس.

يشار إلى أن 496 مرشحا يتنافسون على 121 مقعدا بمجلس المستشارين الذي سيتم تقليص أعضائه بعد هذه الانتخابات من 252 إلى 247. ويتم شغل المناصب المتبقية عن طريق التمثيل النسبي للأحزاب. ويجرى تجديد نصفي للمجلس كل ثلاث سنوات.

وفي موضوع آخر رفضت محكمة يابانية طلبا للإفراج بكفالة عن الجندي الأميركي تيموثي وودلاند المتهم باغتصاب فتاة يابانية في جزيرة أوكيناوا. وقال القاضي الياباني إنه لا توجد أسباب خاصة للموافقة على الطلب، مشيرا إلى احتمال قيام المتهم "بتدمير الدليل" الذي يدينه.

وقد رفضت المحكمة طلبا مماثلا لمحامي المتهم الأربعاء الماضي. وكان الادعاء الياباني قد اتهم وودلاند باغتصاب فتاة يابانية في جزيرة أوكيناوا الشهر الماضي، إلا أن المتهم قال إنه مارس الجنس مع الفتاة برغبتها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة