شركات التقنية تقود حملة لتعليم البرمجة للأطفال   
الأربعاء 1437/7/21 هـ - الموافق 27/4/2016 م (آخر تحديث) الساعة 13:55 (مكة المكرمة)، 10:55 (غرينتش)

وقعت عشرات شركات التقنية الأميركية على رسالة تطالب الكونغرس بتخصيص ربع مليار دولار من أموال الدولة لمدارس المقاطعات من أجل المساعدة في تعليم الأطفال كيفية البرمجة.

ووقع على الرسالة 27 حاكما من الجمهوريين والديمقراطيين، و12 أكاديميا، ومجموعة من عمالقة الرؤساء التنفيذيين لكبرى شركات التقنية مثل رئيس شركة "آي.بي.أم" غيني روميتي، ورئيس "أمازون" جيف بيزوس، ورئيس "أوراكل" لاري إيليسون، ورئيس "لينكد.أن" ريد هوفمان، ورئيس "مايكروسوفت" ساتيا ناديلا، ورئيس "آبل" تيم كوك، ورئيس "فيسبوك" مارك زوكربيرغ، وغيرهم.

وتشير الرسالة إلى أن القطاع الخاص تبرع بالفعل بعشرات الملايين من الدولارات، وشركات التقنية بمئات الملايين، لتعليم الأطفال البرمجة، من بينها 48 مليونا أعلن عن التبرع بها أمس الثلاثاء.

وتشمل آخر قائمة للمتبرعين مايكروسوفت وغوغل ومؤسسة أنفوسيس وشركة "أي.تي آند تي" وزوكربيرغ وزوجته برسيليا تشان، وجيف بيزوس، وشبكة أوميديار نتووركس. ووُجِّه المبلغ (23 مليون دولار) إلى "كود دوت أورغ" وهي منظمة تساعد في تدريب المعلمين على تعليم برمجة الحاسوب للطلاب.

إضافة إلى ذلك، تبرعت غوغل بـ15 مليون دولار أخرى لعام 2017، وأعلنت مايكروسوفت عن توفير أنواع متعددة من الدعم بقيمة عشرة ملايين، وتبرعت شركة أنفوسيس بخمسة ملايين إضافية على شكل منح.

وحث زوكربيرغ الجميع على إضافة أسمائهم إلى الرسالة من خلال موقع خاص للعرائض هو "تشينغ دوت أورغ". ووفق الموقع فإن العريضة التي تحمل اسم "توفير علوم الحاسوب بمدارسنا العامة" وقع عليها حتى كتابة الخبر 17427 شخصا، ويتبقى لها 7573 كي تصل إلى العدد المطلوب وهو 25 ألف موقِّع.

ويقول رئيس فيسبوك في منشور على صفحته الخاصة "حاليا هناك نصف مليون وظيفة متاحة في مجال الحاسوب في أميركا وحدها، لكننا ننتج خمسين ألف خريج في علم الحاسوب سنويا، هذا غير منطقي".

وأضاف أنه قبل سنوات "كان الكثير من الناس يعتقدون أن البرمجة شيء يفعله فقط المهووسون مثلي، لكن بات واضحا اليوم أن البرمجة مهارة أساسية وشيء يجب أن يتمكن الجميع من القيام به، مثل القراءة، هذا شيء يجب على كل مدرسة أن تُدرِّسه".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة