تعزيزات هندية في كشمير بعد مقتل أربعة أشخاص   
الأربعاء 1423/1/28 هـ - الموافق 10/4/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جثث لمقاتلين كشميريين قتلتهم قوات الأمن الهندية أثناء مواجهات في كشمير (أرشيف)
لقي طفلان وامرأتان مصارعهم وأصيب أربعة آخرون في هجوم شنه مسلحون على إحدى الأسر قرب غاندوه بمقاطعة دودا في القسم الهندي من كشمير المضطربة.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم الذي وقع الليلة الماضية في المقاطعة الواقعة على بعد 175 كلم شرقي جامو العاصمة الشتوية لولاية جامو وكشمير، وقالت الشرطة إن تعزيزات من قوات الأمن هرعت إلى المنطقة للقبض على منفذي الهجوم.

وتقاتل العشرات من الجماعات المسلحة الإدارة الهندية في كشمير، وتقول السلطات إن أكثر من 33 ألف شخص قتلوا خلال 12 عاما من الاضطرابات. وقد تزايدت أعمال العنف منذ إعلان إسلام آباد ونيودلهي حالة التأهب في صفوف جيشيهما على الحدود بين البلدين قبل أربعة أشهر.

وحشد البلدان ما يقدر بمليون جندي على الحدود بعد أن اتهمت نيودلهي جماعتين إسلاميتين تتخذان من باكستان مقرا لهما بتنفيذ هجوم على البرلمان في العاصمة الهندية في ديسمبر/ كانون الأول الماضي.

وتتهم الهند باكستان بدعم الجماعات الإسلامية المناوئة لها، ورفضت سحب قواتها من الحدود حتى تقضي إسلام آباد على ما أسمته بالإرهاب عبر الحدود، في حين تنفي باكستان دعمها العسكري للجماعات الإسلامية وتقول إنها تقدم لها الدعم المعنوي والدبلوماسي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة