قتيل وجرحى بصواريخ على الهرمل اللبنانية   
الثلاثاء 1434/8/3 هـ - الموافق 11/6/2013 م (آخر تحديث) الساعة 17:36 (مكة المكرمة)، 14:36 (غرينتش)
جنود لبنانيون يتفقدون موقع سقوط صاروخ على البقاع مصدره سوريا (الفرنسية-أرشيف)
قتل شخص وأصيب عدد آخر بجروح جراء سقوط صواريخ ظهر اليوم على مدينة الهرمل في أقصى شمال البقاع شرقي لبنان مصدرها سوريا. وأفاد مراسل الجزيرة بأن القصف أسفر أيضا عن جرح أربعة أخرين واندلاع حرائق في حقول زراعية.

ونقلت وكالة الأنباء الألمانية عن مصدر أمني لبناني سقوط ثمانية صواريخ، أسفرت عن مقتل مواطن جراء إصابته بشظايا إضافة إلى عدد من الجرحى. في حين ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية أن عدد الصواريخ سبعة سقط ستة منها داخل مدينة الهرمل في حين سقط السابع على أطرافها.

وتبعد الهرمل نحو 10 كلم عن الحدود السورية وتعد معقلا لحزب الله الذي يشارك مقاتلوه في القتال بسوريا إلى جانب قوات نظام الرئيس بشار الأسد.

وبدأت هذه المنطقة تتعرض منذ أسابيع لقصف يقول مقاتلون في الجيش السوري الحر إنه رد على تدخل حزب الله في المعارك داخل سوريا إلى جانب قوات النظام.

وأقر حزب الله بمشاركته في المعارك إلى جانب قوات النظام في سوريا، لا سيما في منطقة القصير التي استعادت قوات النظام السيطرة عليها من الثوار بمساعدة مقاتلي حزب الله منذ نهاية الأسبوع الماضي.

ومنذ بدء الانتفاضة الشعبية في سوريا منتصف مارس/آذار 2011، تتعرض بين الوقت والآخر مناطق ذات غالبية سنية متعاطفة مع الثورة السورية في شمال لبنان وشرقه لقصف مصدره قوات النظام السوري.

ويشهد لبنان المنقسم بين موالين للنظام السوري ومعارضين له سلسلة من الحوادث الأمنية المتنقلة على خلفية النزاع السوري، إضافة إلى تصعيد في الخطاب السياسي والمذهبي على خلفية مشاركة حزب الله في القتال داخل سوريا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة