حصانة مدى الحياة لرئيس كزاخستان   
الأربعاء 1431/5/28 هـ - الموافق 12/5/2010 م (آخر تحديث) الساعة 19:05 (مكة المكرمة)، 16:05 (غرينتش)

التشريعات الجديدة تحمي نزار باييف وأسرته من مصير مماثل لمصير باكييف (رويترز-أرشيف)

أفادت تقارير إعلامية أن رئيس كزاخستان نور سلطان نزار باييف سينال المزيد من الصلاحيات بموجب مشروع قانون خاص وافق عليه البرلمان في العاصمة أستانة الأربعاء, من ضمنها حصانة قضائية مدى الحياة له ولأسرته.

وحصل نزار باييف البالغ من العمر 67 عاما على لقب "زعيم الأمة"، كما ستحميه الحصانة القضائية الجديدة هو وأسرته من المحاكمة مدى الحياة، مما يجعل ممتلكاتهم الخاصة في منأى عن المصادرة.

ويحمي التشريع الجديد، الذي من المتوقع أن يصدق عليه مجلس الشيوخ الكزاخستاني، نزار باييف من مصير نظيره في قرغيزستان المجاورة، كرمان بيك باكييف, الذي أطيح به مؤخرا من السلطة وسط مظاهرات عامة دموية أجبرته على الفرار إلى روسيا البيضاء المجاورة.

وكان نزار باييف قد تولى مقاليد السلطة عام 1990، ومنذ ذلك الوقت عدل البرلمان في كزاخستان الدستور عدة مرات لتعزيز سلطاته. 

وتضم التعديلات رفع الحد الأقصى المفروض على تولي الشخص لرئاسة البلاد التي كانت مقصورة على فترتين رئاسيتين فقط.

يشار إلى أن كزاخستان تولت منذ بداية عام 2010 رئاسة منظمة الأمن والتعاون في أوروبا، بيد أن نشطاء حقوقيين ما فتئوا يبرزون أوجه النقص التي قالوا إنها تظهر في الديمقراطية المطبقة في هذه البلاد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة