أميركا تكتشف بكتيريا خلال مظاهرات احتجاج على حرب العراق   
الأحد 1426/8/28 هـ - الموافق 2/10/2005 م (آخر تحديث) الساعة 10:43 (مكة المكرمة)، 7:43 (غرينتش)

السلطات أشارت إلى أن البكتيريا انتشرت خلال التظاهرات ضد حرب العراق (الفرنسية-أرشيف)
أفادت السلطات الصحية أن كميات قليلة من بكتيريا تسبب "حمى الأرانب" اكتشفت بواشنطن الأحد الماضي في وقت خرج فيه الآلاف بمسيرات احتجاج على حرب العراق.

وقالت المراكز الأميركية الوقائية إن العديد من الأجهزة الحكومية والبيئية التي تفحص الهواء بالمنطقة، اكتشفت كميات قليلة من هذه البكتيريا يومي 24 و25 سبتمبر/أيلول الماضي.

وذكر مسؤولون بالرعاية الصحية في مقاطعة كولومبيا أمس أن البكتيريا التي تم اكتشافها ليست ضارة، وربما يكون سبب وجودها طبيعيا.

وتشمل الأعراض حمى مفاجئة ورعشة وصداعا والتهاب الملتحمة، والإسهال وآلاما في العضلات والسعال الجاف وضعفا جسديا عاما.

وأشار المسؤولون إلى أن العدوى قد تنجم عن التعرض لعضة من حشرة أو التعامل مع جثة حيوان مصاب، أو أكل طعام أو شرب ماء ملوث أو استنشاق البكتريا.

ولا يمكن أن تنتقل حمى الأرانب من إنسان لآخر، ويمكن علاجها بنجاح نوعا ما عن طريق توفير عقاقير متاحة بالفعل. وعادة ما تظهر الأعراض بعد ما بين ثلاثة وخمسة أيام من التعرض للبكتيريا، ولكن في حالات نادرة يستمر المرض لمدة تصل إلى أسبوعين.

ولم تتلق أجهزة صحية معنية أي بلاغ بوجود أي إصابات بشرية أو حيوانية بالمرض الذي تسببه البكتيريا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة