جولة إعادة في انتخابات نقابة الصحفيين بمصر   
الأحد 1426/8/22 هـ - الموافق 25/9/2005 م (آخر تحديث) الساعة 21:02 (مكة المكرمة)، 18:02 (غرينتش)

جلال عارف يستند على إنجازاته كنقيب خلال العامين الماضيين (الجزيرة)
قررت اللجنة القضائية المشرفة على انتخابات النقابات المهنية إعادة الانتخابات على منصب نقيب الصحفيين بمصر الخميس المقبل بين النقيب الحالي جلال عارف ورئيس تحرير مجلة الأهرام الرياضي إبراهيم حجازي.

ولم يحصل أي من المرشحين الـ11 على نسبة 50% + واحد اللازمة للفوز بالمنصب لذلك تقررت الإعادة بين صاحبي أعلى الأصوات عارف (1193) وحجازي (940). وجاء رئيس تحرير الأسبوع مصطفى بكري ثالثا بحصوله على (620) صوتا تلاه رئيس تحرير مجلة السياسة الدولية د. أسامة الغزالي حرب (223) والصحفي بجريدة الأهرام أسامة غيث (77).

وكانت قضايا استقلالية النقابة والحريات الصحافية قد تصدرت الحملات الانتخابية للمرشحين. وتستند الحملة الانتخابية لكل من عارف وحجازي على تاريخ طويل في العمل النقابي يمتد لأكثر من عشرين عاما إلى جانب إنجازاتهما العامين الماضيين كنقيب ووكيل أول لمجلس النقابة.

وأفاد مراسل الجزيرة بأن هذه النتائج تشير إلى تراجع الاعتبارات السياسية أمام قضايا مثل الخدمات النقابية وتحسين أوضاع الصحفيين. كما أظهرت النتائج تراجع هيمنة المؤسسات الصحفية الحكومية الكبرى على نقابة الصحفيين، فمثلا تقدم عن مؤسسة الأهرام ثلاثة مرشحين وفقد إبراهيم حجازي نحو 40% من أصوات المؤسسة.

كما ألقت التغييرات الأخيرة في قيادات المؤسسات الصحفية الكبرى في يوليو/تموز الماضي بظلالها على الانتخابات فقد جاءت بوجوه جديدة من الصف الثاني أثبتت قدرتها على القيادة والعمل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة