قتيل بمظاهرات اليمن والمعارضة والحكومة تتبادلان الاتهامات   
الخميس 27/3/1429 هـ - الموافق 3/4/2008 م (آخر تحديث) الساعة 6:50 (مكة المكرمة)، 3:50 (غرينتش)

المتظاهرون واصلوا احتجاجاتهم لليوم الرابع على التوالي (الأوروبية)

قتل شخص وجرح أربعة آخرون في مواجهات بين قوات الأمن اليمنية ومتظاهرين كانوا يطالبون بتوفير وظائف لهم في الجيش في محافظة لحج جنوبي البلاد الأربعاء، في وقت تبادلت الحكومة والمعارضة الاتهامات بشأن المسؤولية عن هذه الأحداث.

واستخدمت الشرطة القنابل المسيلة للدموع لتفريق المتظاهرين الذين تجمعوا خارج مقر السلطات المحلية في لحج التي تشهد احتجاجات لليوم الخامس على التوالي، بحسب الشهود.

ونفى محافظ لحج عبد الوهاب الدرة في تصريح للجزيرة وجود قتلى بين المحتجين الذين وصفهم بمثيري الشغب، وقال إنهم اعتدوا على منشآت خدمية عامة.

وقال نائب معارض في البرلمان اليمني إن قوات الجيش نشرت أربعين دبابة ومائة مركبة عسكرية أخرى في هذه المحافظة، مشيرا إلى أن النشطاء المحليين يحاولون إقناع الحكومة بسحب قواتها من الشوارع ليتمكنوا من إقناع المتظاهرين بوقف احتجاجاتهم.

وفي بلدة طور الباحة القريبة، هاجم نحو ألف وخمسمائة متظاهر مجمعا حكوميا وأحرقوا مقرا لحزب المؤتمر الشعبي العام الحاكم.

وفي محافظة الضالع رشق خمسة آلاف محتج الحجارة على قوات الأمن التي ردت بإطلاق الغازات المسيلة للدموع والرصاص في الهواء لتفريقهم.

وقال مسؤول أمني طلب عدم الكشف عن اسمه لأسوشيتد برس إن السلطات اليمنية اعتقلت 120 شخصا في الأيام الأربعة الماضية، تقول إنهم يقفون وراء الاضطرابات في بعض مدن الجنوب.

اتهامات متبادلة
واتهم زعيم الحزب الاشتراكي اليمني ياسين نعمان الحكومة بقمع الدعوات السلمية للإصلاح، مشيرا إلى أن الاعتقالات تهدف لترهيب نشطاء المعارضة.

وفي المقابل وصف المتحدث باسم الحزب الحاكم طارق الشامي أعمال الشغب بأنها تخريبية وتستهدف الوحدة الوطنية.

وأفاد مراسل الجزيرة في اليمن بأن قيادات اللقاء المشترك المعارض في اليمن اعتصموا لعدة ساعات في صنعاء -ويضم اللقاء معظم أحزاب المعارضة- للمطالبة بالإفراج عن المعتقلين.

وقال مراسل الجزيرة إن بعض مسؤولي اللقاء تحدثوا في الاعتصام محملين سياسات الحكومة مسؤولية الاحتجاجات في مدن الجنوب.

وذكر مراسل الجزيرة نت في صنعاء عبده عايش أن قائمة القادة المعتقلين في عدن ولحج والضالع تضم السفير السابق علي منصّر محمد السكرتير الأول للحزب الاشتراكي بمحافظة عدن وعضو المكتب السياسي للحزب وقائد ما يسمى بمسار الإصلاح حسن أحمد باعوم. كما تضم عضو اللجنة المركزية يحيى غالب الشعيبي.

وأشار المراسل إلى أن المعتقلين في محافظة الضالع هم العميد حسن علي ناصر البيشي نائب رئيس جمعيات المتقاعدين العسكريين، والقيادي بجمعية المتقاعدين المقدم عبده المعطري، وعضو اللجنة المركزية للاشتراكي عبد الحميد طالب.

ومن بين المعتقلين أيضا السفير السابق والقيادي الاشتراكي قاسم عسكر جبران، وكذلك الكاتبان الصحفيان أحمد عمر بن فريد، وعلي هيثم الغريب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة