فرنسية سنغالية تفوز بجائزة غونكور   
الاثنين 1430/11/15 هـ - الموافق 2/11/2009 م (آخر تحديث) الساعة 20:53 (مكة المكرمة)، 17:53 (غرينتش)
ندياي تتحدث إلى الصحفيين إثر تسلمها الجائزة (الفرنسية)

فازت الكاتبة الفرنسية السنغالية ماري ندياي بجائزة غونكور الأدبية، أعرق الجوائز الأدبية الفرنسية، عن روايتها "ثلاث نساء قويات" التي اعتلت صدارة المبيعات مطلع العام الحالي، حسب لجنة التحكيم في باريس.
 
وماري ندياي (42 عاما) هي أول امرأة تحصل على جائزة "غونكور" في العشرية الأخيرة. وحصلت على خمسة أصوات في دورة الاقتراع الأولى مقابل صوتين لجان فيليب توسان عن روايته "حقيقة مريم" وصوت آخر لإيلفين دو فيغان عن "ساعات تحت الأرض".
 
وتتألف "ثلاث نساء قويات" الصادرة عن دار غاليمار من ثلاث قصص تكافح بطلاتها اللواتي يعشن بين فرنسا وأفريقيا من أجل المحافظة على كرامتهن، كما تتعرض للعلاقات المتوترة بين هذه القارة ومستعمريها السابقين والعلاقة بين البيض والسود.
 
وقالت ندياي التي نفت أن تكون حاولت دس رسائل سياسية من خلال رواياتها "أنا سعيدة جدا لكوني امرأة تفوز بالجائزة".
 
ولدت ماري ندياي في الرابع من يونيو/حزيران 1967 في بيتيفير (وسط فرنسا) من أب سنغالي وأم فرنسية. ونشأت في فرنسا مع والدتها أستاذة مادة العلوم الطبيعية ونشرت روايتها الأولى وهي في الثامنة عشرة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة