لصوص الحضارات يسطون على متحف أربيل   
الأربعاء 1425/11/25 هـ - الموافق 5/1/2005 م (آخر تحديث) الساعة 0:04 (مكة المكرمة)، 21:04 (غرينتش)
 المتحف العراقي ببغداد 
أكدت مصادر كردية أن خمسة أبواب من متحف أربيل شمال العراق تعرضت للكسر صباح اليوم الثلاثاء من قبل مجهولين قاموا بعدها بسرقة مقتنيات أثرية كانت معروضة في صالات المتحف.
 
وقال كنعان المفتي المدير العام لدائرة الآثار في وزارة الثقافة بالحكومة المحلية الكردية في أربيل إن التحقيقات جارية لتحديد المسروقات والطريقة التي تم بها دخول المتحف والقيام بهذا العمل.
 
وأوضح أن ما سرق من المتحف له أهمية أثرية كبيرة، منها على سبيل المثال أختام أسطوانية وعملات قديمة وأشياء أخرى لا تقدر بثمن.
 
يذكر أن حرس الحدود الكردي قام بمصادرة أكثر من 3000 قطعة أثرية أثناء محاولة تهريبها إلى إيران, في حين تعرض حوالي 15 ألف قطعة أثرية للسرقة من المتحف  العراقي في بغداد العام الماضي، حيث هرب عدد منها إلى تركيا وإيران اللتين اتهمهما بعدم التعاون في هذا المجال.
 
ويعج العراق بالمواقع الأثرية، ولا تخلو مدينة عراقية من المواقع الأثرية والآثار التي تبدو للصوص سهلة المنال بعض الشيء في ظل تردي الأوضاع الأمنية في البلاد.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة