الريال وبرشلونة في "كلاسيكو" جديد بمدريد   
السبت 1/1/1436 هـ - الموافق 25/10/2014 م (آخر تحديث) الساعة 11:42 (مكة المكرمة)، 8:42 (غرينتش)

أمين عجاج-مدريد

يستضيف ريال مدريد مساء اليوم السبت خصمه اللدود برشلونة في مباراة "الكلاسيكو" ضمن الدوري الإسباني. ويخوض الفريق الملكي المباراة عازما على الفوز, لكن المهمة لن تكون سهلة.

فنادي "البلاوغرانا" سيزور العاصمة الإسبانية حاملا في جعبته أفضل النتائج منذ بداية منافسات "الليغا". فهو الوحيد الذي لم ينهزم, لكنه سيواجه مضيفه "الميرينغي"، الذي تحول إلى آلة فتاكة تتجاوز خطوط أعتى المنظومات الدفاعية.

وقال خابيير ماتاياناس المدير المساعد بصحيفة "آس" -كبرى الصحف الرياضية الإسبانية- للجزيرة نت إن ريال مدريد ظهر في مبارياته الأخيرة بمظهر جيد وقوي.

بيد أن مباراته الأربعاء الماضي ضد ليفربول قد يكون لها أثر ما على لياقة اللاعبين. ولهذا اتخذ مدرب الريال كارلو أنشيلوتي احتياطاته, وقام بتبديل كريستيانو رونالدو قبل نهاية المباراة عندما ضمن نتيجة الفوز على الغريم الإنجيلزي.

وأضاف ماتاياناس أن غياب غاريث بيل في "الكلاسيكو" -رغم أنه مهاجم يحسب له ألف حساب- قد يفيد الريال لأنه سيضطر إلى اللعب بطريقة 4-4-2.

معركة الوسط
وسيكون كل من مودريتش وخاميس رودريغيز وكروس وإيسكو في خط الوسط، وهذا سيساعد "الميرينغي" على امتلاك الكرة في وسط الملعب نظرا للمهارات الفائقة التي يتسم بها هؤلاء النجوم، ومن ثم إطلاق هجمات مرتدة قد تحسم النتيجة لصالحه.

ماتاياناس قال إن امتلاك الكرة في
الكلاسيكو سيكون عاملا حاسما للفوز 
(الجزيرة)

وأشار ماتاياناس إلى أن هذا هو ما حدث لريال مدريد في مباراته ضد ليفربول، التي سحق فيها غريمه الإنجليزي للمرة الأولى في عقر داره بثلاثية.

وقال إنه عندما يلعب الريال بطريقة 4-3-3 نظرا لوجود بيل في الهجوم فإن ذلك يؤدي إلى خلخلة لخط الدفاع المدريدي كما حدث في لقاءاته في بدايات الدوري الإسباني.

وأضاف أنه في مباراة مثل "الكلاسيكو" سيكون امتلاك الكرة عاملا حاسما في الفوز، ولهذا فإن إيسكو هو اللاعب الأنسب.

وتحدث ماتاياناس عن تفاؤل كبير لجماهير الريال بالفوز، خاصة أن المباراة ستكون في "سانتياغو برنابيو" بمدريد. لكنه حذر من الحماسة الزائدة، موضحا أن برشلونة غريم صعب, مشيرا إلى البداية القوية لبرشلونة.

عوامل مساعدة
ووفقا للإعلامي الرياضي نفسه, هناك عوامل تلعب لصالح برشلونة. فمدربه لويس إنريكي سيشرك المهاجم الأوروغواياني لويس سواريز بعد العقوبة الطويلة التي تعرض لها في مونديال البرازيل, مشيرا إلى تألقه في مباراة منتخب بلاده الأخيرة، والأداء القوي للبرازيلي نايمار, وتحسن مستوى ميسي, فضلا عن إمكانية إشراك تشابي.

ويقول المشجع المدريدي خافيير أرميرو إن الريال هو الأفضل خاصة بعد المباراة الأخيرة أمام ليفربول التي أكدت أن الفريق الملكي يستطيع تجاوز أصعب الظروف الطارئة كغياب سيرخيو راموس وفاران عن قلب الدفاع.

في المقابل ترى مونيكا مارشانتي الصحفية الرياضية في قناة "كانال بلوس" الإسبانية أن التنبؤ بنتيجة هذه المباراة شبه مستحيل، وهي تتوقع لعبا هجوميا وأهدافا كثيرة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة