دبلوماسيون: روسيا هددت دولا قبل تصويت الجمعية العامة   
السبت 1435/5/29 هـ - الموافق 29/3/2014 م (آخر تحديث) الساعة 11:06 (مكة المكرمة)، 8:06 (غرينتش)
مشروع القرار الأممي أجيز بتصويت مائة دولة لصالحه (رويترز)

قال دبلوماسيون بالأمم المتحدة إن روسيا هددت عدة دول في أوروبا الشرقية وآسيا الوسطى بالانتقام إذا صوتت لصالح مشروع قرار أممي ببطلان استفتاء شبه جزيرة القرم للانفصال عن أوكرانيا.

ووفقا لمقابلات مع دبلوماسيين -فضل معظمهم التحدث شريطة عدم نشر أسمائهم خشية إثارة غضب موسكو- فإن روسيا استهدفت دولا بينها مولدوفا وقرغيزستان وطاجيكستان، إضافة إلى عدد من الدول الأفريقية.

من جانبه نفى متحدث باسم بعثة روسيا لدى الأمم المتحدة تهديد موسكو لأي دولة بالانتقام منها إذا أيدت مشروع القرار، قائلا إن روسيا لم تقم سوى بشرح الوضع ولا تلجأ لأي تهديد.

ووفقا للدبلوماسيين فإن التهديدات الروسية غير محددة، ولكنهم قالوا إنه من الواضح للدول التي تلقت التحذيرات من تأييد القرار أن الإجراءات الانتقامية قد تشمل خطوات مثل طرد العمال المهاجرين من روسيا أو وقف إمدادات الغاز الطبيعي أو حظر استيراد روسيا لسلع معينة لإلحاق ضرر اقتصادي بهذه الدول.

تأييد الأغلبية
وأجيز مشروع القرار الذي تقدمت به أوكرانيا، والذي يعلن أن تصويت سكان القرم في 16 مارس/آذار للانفصال عن أوكرانيا غير شرعي.

وصوتت لصالح القرار مائة دولة، مقابل اعتراض 11 وامتناع 58 عن التصويت، في حين لم تُدل 24 دولة بأصواتها.

وعلى الرغم من أن قرار الجمعية العامة غير ملزم على عكس قرارات مجلس الأمن، فقد بذلت روسيا والدول الغربية جهودا مضنية لإقناع الوفود بالتصويت معها.

وسبق أن استخدمت موسكو في وقت سابق من الشهر الجاري حق النقض "الفيتو" ضد مشروع قرار في مجلس الأمن كان مشابها لنص الجمعية العامة.

وقالت وفود الولايات المتحدة والدول الأوروبية إن نتيجة التصويت الذي أجري يوم الخميس أكدت عزلة روسيا بشأن قضية القرم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة