أكثر من 700 قتيل بالعراق خلال أبريل   
الاثنين 1437/7/26 هـ - الموافق 2/5/2016 م (آخر تحديث) الساعة 10:24 (مكة المكرمة)، 7:24 (غرينتش)

أعلنت بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي)، في تقريرها الشهري الصادر أمس الأحد، مقتل 741 عراقيا وإصابة 1374 آخرين خلال أبريل/نيسان الماضي جراء "أعمال الإرهاب والعنف والنزاع المسلح" في أرجاء البلاد.

وأوضحت البعثة في تقريرها أن من بين القتلى 410 مدنيين و331 عنصرا أمنيا، بينهم أفراد من قوات البشمركة الكردية، وقوات المهام الخاصة، والمليشيات التي تقاتل إلى جانب الجيش العراقي.

وأضافت أن عدد الجرحى المدنيين بلغ 973، بينما بلغ عدد مصابي عناصر الأمن 401 جريح.

ولم تشمل الحصيلة ضحايا العمليات العسكرية ضد تنظيم الدولة الإسلامية بمحافظة الأنبار، غربي العراق.

كما ذكرت يونامي، في تقريرها، أن "العاصمة بغداد كانت الأكثر تضررا، إذ بلغ مجموع الضحايا المدنيين فيها 874 شخصا، بواقع 232 قتيلا و642 جريحا".

وسجّلت هذه الحصيلة انخفاضا مقارنة بمارس/آذار السابق عليه، الذي شهد مقتل 1119 شخصا وإصابة 1561 آخرين بجروح.

وأعرب الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة بالعراق، يان كوبيش، عن قلقه "العميق" إزاء أعمال العنف "التي لا تتوقف" بالعراق. وقال "ما يؤلمنا هو استمرار إراقة الدماء وإزهاق الأرواح، لاسيما في صفوف المدنيين الذين يدفعون الثمن غاليا بسبب التفجيرات والصدامات المسلحة".

ويشهد العراق حربا عنيفة منذ صيف عام 2014 مع مسلحي تنظيم الدولة الذين اجتاحوا مناطق شاسعة في شمال وغرب البلاد.

وفي سياق هذه الحرب، أصبحت الكثير من المدن العراقية الأخرى في مرمى هجمات بسيارات مفخخة و"انتحاريين" وعبوات ناسفة، ما أوقع ضحايا غالبيتهم من المدنيين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة