إصابة صحفي في انفجار طرد ملغوم بإقليم الباسك   
الثلاثاء 1422/2/22 هـ - الموافق 15/5/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

آثار التدمير من انفجار السيارة الملغومة السبت الماضي
أصيب صحفي إسباني إثر انفجار طرد ملغوم تسلمه في منزله بإقليم الباسك المضطرب. وجاء الحادث بعد عدة تهديدات تلقاها الصحفي غوركا لاندابارو الذي أصيب بجروح ليست خطيرة في الوجه واليدين.

وذكرت الشرطة أن لاندابارو يغطي أحداث إقليم الباسك لصالح مجلة تصدر في العاصمة الإسبانية مدريد. وكان لاندابارو يسير بصحبة حارس شخصي منذ تلقى تهديدات في وقت سابق.

ويعتقد مراقبون أن الحادث من تدبير منظمة إيتا الانفصالية التي تطالب باستقلال الإقليم، إذ تتهم المنظمة عددا من الصحفيين بأنها "أقلام مأجورة" لصالح الحكومة الإسبانية.

وكان انفجار سيارة ملغومة قد وقع في قلب مدريد يوم السبت الماضي عشية انتخابات الباسك أسفر عن إصابة عدة أشخاص.

وقد أسفرت الانتخابات التي جرت الأحد الماضي في الباسك ومني فيها حلفاء إيتا السياسيون بخسائر كبيرة في حين فاز الحزب القومي الباسكي المعتدل بأفضل نتيجة له منذ 21 عاما وحصل مع حليفه على 33 مقعدا من أصل 75.

أما الحزب الراديكالي الانفصالي المتحالف مع إيتا فقد تقلص تمثيله في برلمان الباسك من 14 مقعدا إلى سبعة مقاعد.

وقال مراقبون إنه من المتوقع أن يدفع الفوز الكبير للقوميين المعتدلين الحكومة الإسبانية إلى وضع حد لسياستها المتشددة إزاء الإقليم، والعودة إلى الحوار مع الانفصاليين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة