شهيدان بغزة ولقاء فلسطيني إسرائيلي برعاية أميركية   
الاثنين 1424/10/22 هـ - الموافق 15/12/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جندي إسرائيلي يوقف عائلة فلسطينية بمدينة الخليل (الفرنسية)

استشهد اثنين من المدنيين الفلسطينيين برصاص جنود الاحتلال الإسرائيلي في شمال قطاع غزة صباح اليوم.

وقالت مصادر عسكرية إسرائيلية إن الفلسطينيين كانا بين ستة أشخاص حاولوا التسلل إلى داخل إسرائيل، بحثا عن عمل على الأرجح. وقد اعتقل الجيش الشخص الثالث وهو يجري الآن عمليات بحث عن الثلاثة الباقين الذي تمكنوا من التسلل.

وفجر اليوم توغلت قوات الاحتلال تدعهما عشرات الدبابات في مخيم خان يونس للاجئين في جنوب مدينة غزة، ودمرت ثمان منازل بينها ثلاثة مهجورة وخمسة يخشى أصحابها النوم فيها ليلا بسبب الاعتداءات الإسرائيلية المتواصلة.

وتصدى مسلحون فلسطينيون لقوات الاحتلال ودارت اشتباكات عنيفة، قال الفلسطينيون إن جنديين إسرائيليين أصيبا فيها بجروح لدى إلقاء عبوة ناسفة عليهما.

استئناف المفاوضات
ديفد ساترفيلد ينجح في ترتيب لقاء ثلاثي
وعلى صعيد الجهود الدبلوماسية الأميركية لاستئناف مفاوضات السلام المتوقفة بين الفلسطينيين والإسرائيليين، نجح المبعوث الأميركي الخاص ديفد ساترفيلد في ترتيب عقد لقاء ثلاثي الأطراف اليوم.

ويهدف اللقاء إلى ترتيب عقد قمة بين رئيسي الوزراء الفلسطيني أحمد قريع والإسرائيلي أرييل شارون لإطلاق محادثات طويلة الأمد بشأن خطة خارطة الطريق للسلام الرامية إلى إنهاء ثلاث سنوات من الانتفاضة.

وكان نائب مساعد وزير الخارجية الأميركي ديفد ساترفيلد قد التقى في اليومين الماضيين بمسؤولين فلسطينيين وآخرين إسرائيليين على انفراد، لتأكيد نفاذ صبر واشنطن من فشل إحراز تقدم في تنفيذ الطرفين التزاماتهما بشأن خارطة الطريق.

وقال الوزير الفلسطيني المكلف بملف المفاوضات صائب عريقات إن لقاء اليوم الاثنين سيناقش طرق تنفيذ خارطة الطريق، وأضاف في تصريح للجزيرة إن اجتماع اليوم بحضور ساترفيلد سيبحث قضيتي تسهيل حياة المواطنين الفلسطينيين وكيفية إيفاء كل طرف بالتزاماته، ولا علاقة له بترتيب اجتماع بين قريع وشارون.

ورجح عريقات أن يعقد لقاء آخر غدا الثلاثاء يشارك فيه إلى جانبه الدكتور حسن أبو لبده الأمين العام لمجلس الوزراء عن الجانب الفلسطيني، ودوف فايسغلاس المدير العام لديوان رئاسة الوزراء الإسرائيلي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة