تأبين لشارون بالكنيست قبل دفنه الاثنين   
الأحد 1435/3/12 هـ - الموافق 12/1/2014 م (آخر تحديث) الساعة 10:29 (مكة المكرمة)، 7:29 (غرينتش)

أرييل شارون بقي في غيبوبة طيلة ثماني سنوات جراء جلطة دماغية قبل أن يتوفى أمس (الفرنسية)

يقام اليوم في الكنيست (البرلمان الإسرائيلي) تأبين لرئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق أرييل شارون الذي توفي أمس السبت بعد غيبوبة دامت عدة سنوات. كما تقام صباح الاثنين مراسم تأبين رسمية لشارون قبل تشييع جنازته رسميا ودفنه في مزرعته جنوبي إسرائيل.

وتوفي شارون بعد ظهر السبت عن 85 عاما بعد غيبوبة استمرت ثماني سنوات في مستشفى شيبا بتل هشومير قرب تل أبيب، وكان محاطا بأفراد عائلته.

ومن المفترض أن يمثل جوزيف بايدن -نائب الرئيس الأميركي- الولايات المتحدة في مراسم التشييع.

يذكر أن شارون تعرض لجلطة دماغية يوم 4 يناير/كانون الثاني 2006 ليعيش في غيبوبة منذ ذلك الوقت، حيث قرر أبناؤه إبقاءه على قيد الحياة بمساعدة طبية، لكنه لم يبد أي إشارة تدل على خروجه من الغيبوبة.

وكشفت أشعة بالرنين المغناطيسي العام الماضي عن بعض النشاط في المخ عندما عرضت على شارون صورا لعائلته وعندما طُلب منه تخيل منزله، لكن أطباء الأعصاب الذين أجروا الفحص قالوا إنه يعاني من حالة عجز فعلي ولا يستطيع تحريك عضلاته.

وأدخل شارون يوم 18 ديسمبر/كانون الأول 2005 المستشفى إثر "جلطة دماغية طفيفة" تعافى منها بسرعة، لكنه بعد ذلك بأسبوعين أصيب "بجلطة دماغية خطيرة" دخل على إثرها في غيبوبة عميقة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة