تأجيل محاكمة قيادات إخوان مصر إلى الثلاثاء   
الاثنين 1428/12/15 هـ - الموافق 24/12/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:17 (مكة المكرمة)، 21:17 (غرينتش)
خيرت الشاطر أسقطت عنه تهمة الإرهاب (الجزيرة نت-أرشيف)

أجلت محكمة عسكرية مصرية اليوم محاكمة أربعين من قيادات جماعة الإخوان المسلمين إلى الثلاثاء القادم.
 
وأفاد مراسل الجزيرة أن هذا التأجيل يأتي في وقت سعت فيه هيئة الدفاع عن هؤلاء القياديين لجعل الجلسة حاسمة لمعرفة التوصيف الحقيقي للتهم الموجهة إليهم من المحكمة العسكرية المصرية.
 
وكانت المحكمة قد أسقطت تهمة الإرهاب عن هؤلاء القياديين لكنها أضافت تهمة إدارة أموال الجماعة لتهمة الانضمام لجماعة محظورة.
 
وأشار المصدر إلى أن هيئة الدفاع انقسمت للوهلة الأولى بين فريقين، اعتبر الأول منهما التوصيف الجديد تخفيفا بينما اعتبره الفريق الثاني رسالة سياسية واتجاها إلى التشدد قد يظهر في صورة أحكام قاسية لم تشهدها محاكمات الإخوان العسكرية الثماني السابقة.
 
وبدأت هذه المحاكمة التي يُتابَع فيها أربعون متهما من الإخوان من بينهم نائب المرشد العام للجماعة خيرت الشاطر في أبريل/نيسان الماضي، حيث أحيلوا إلى محكمة عسكرية بقرار من الرئيس المصري حسني مبارك بموجب قانون الطوارئ الساري منذ عام 1981.
 
وكانت منظمة العفو الدولية قد طالبت الحكومة المصرية في أكتوبر/تشرين الأول الماضي بوقف محاكمة قادة الإخوان أمام محكمة عسكرية لافتقارها لمعايير النزاهة القانونية.
 
ولا تسمح السلطات المصرية للصحفيين أو المراقبين الدوليين بتصوير المحاكمة أو الدخول إلى قاعة المحكمة الموجودة في قاعدة عسكرية شرق القاهرة.
 
قياديو الجهاد
من جهة أخرى أفاد مراسل الجزيرة أن السلطات الأمنية المصرية أفرجت خلال اليومين الماضيين عن خمسين من قياديي تنظيم الجهاد بعد موافقتهم على المراجعات الفكرية والتخلي عن العنف.
 
وقالت مصادر قانونية للجزيرة إن ثلاثا من الشخصيات المعروفة في تنظيم الجهاد بمصر كانوا بين الخمسين المفرج عنهم بعد عيد الأضحى مباشرة، وهم هشام أباظة وشريف هزاع الذي اتهمته الولايات المتحدة في وقت سابق بأنه خليفة الزرقاوي في قيادة تنظيم القاعدة بالعراق.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة