نتائج جزئية لاقتراع هاييتي تمنح بريفال أقل من 50%   
الاثنين 1427/1/15 هـ - الموافق 13/2/2006 م (آخر تحديث) الساعة 2:44 (مكة المكرمة)، 23:44 (غرينتش)
أنصار بريفال تحدثوا عن وجود تزوير لمنعه من الفوز (رويترز)

تراجعت نتائج المرشح الأول للفوز بانتخابات الرئاسة في هاييتي الرئيس السابق رينيه بريفال إلى ما دون الـ 50% بعد فرز حوالي 72% من الأصوات, ما يعني دخوله جولة ثانية الشهر المقبل إن لم يتجاوز هذه العتبة بظهور النتائج النهائية المتوقعة اليوم.
 
وقد أظهرت النتائج الجزئية أن بريفال فاز بـ 49.61% بعد أن كانت النسبة الخميس61% وتدنت الجمعة إلى 50.3% ما جعل عددا من أنصاره يرجح وجود تزوير لمنعه من الفوز, كما أشار العضو في اللجنة الانتخابية باتريك فيكييري إلى حدوث تجاوزات أصرت بعثة المراقبين الدوليين على أنها لا تمس إجمالا بنزاهة الاقتراع.
 
وقد حل الرئيس السابق الآخر ليسلي فرانسوا مانيغا ثانيا بـ 11.6%, ورجل الأعمال تشارلز هنري بيكر ثالثا بـ 8.1% وجاء رابعا غي فيليب محافظ الشرطة الذي لعب دورا رئيسيا في الإطاحة بالرئيس السابق برتران أريستيد قبل عامين.
 
وجاب الآلاف من أنصار بريفال العاصمة بور أو برانس يحملون صوره ويهتفون "ليبسوا, ليبسوا" أي الأمل في لغة الكريول. ويحظى بريفال بدعم الفقراء خاصة في معقله حي سيتي صولاي الفقير, على غرار أريستيد الذي كان رئيس وزرائه عام 1991.
 
وقد قالت منظمة كاريكوم التي تضم 15 دولة من منطقة الكاريبي إن هاييتي سيكون بإمكانها الانضمام إذا ثبت أن الاقتراع حر ونزيه, بينما نفت واشنطن أن يؤثر فوز بريفال على علاقات البلدين لكونه محسوبا على أريستيد والتي ساعدت هي في رحيله عن السلطة. 
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة