آلاف اليهود يبدؤون شعائرهم الدينية بكنيس في جربة التونسية   
الجمعة 1429/5/18 هـ - الموافق 23/5/2008 م (آخر تحديث) الساعة 0:24 (مكة المكرمة)، 21:24 (غرينتش)
إسرائيلية تصلي داخل كنيس الغريبة (الفرنسية)

تدفق اليوم نحو ستة آلاف حاج يهودي قادمين من إسرائيل وعدة بلدان حول العالم على جزيرة جربة التونسية لإقامة شعائرهم الدينية في معبد بالغريبة الذي يقولون إنه ثاني أقدم المعابد اليهودية بعد القدس.
 
ولم يتبق من حوالي مائة ألف يهودي كانوا يعيشون في تونس منذ نصف قرن، سوى نحو 1500 يعيشون في جزيرة جربة (نحو خمسمائة كلم جنوبي العاصمة تونس).
 
وتعد جربة -التي توصف بجزيرة الأحلام من أهم المقاصد السياحية في البحر الأبيض المتوسط- نموذجا للتعايش السلمي بين اليهود والمسلمين بعد أن هاجرت غالبية الطائفة اليهودية من تونس إلى أوروبا وإسرائيل.
 
غير أن كبير حاخامات لندن إيليا خذير يعتبر أن "اليهود خرجوا بكثافة من تونس لكن تونس لم تخرج من قلوب اليهود".
 
وفي معبد الغريبة يعمل رجل مسلم يناديه الجميع "عم الهادي" ويقوم بتوزيع القلنسوة اليهودية لغطاء الرأس على زوار المعبد من اليهود، الذين عبروا عن أملهم في أن يعم التعايش والسلام بين اليهود والمسلمين في العالم مثلما هو الحال في جزيرة جربة.
 
وتقول رايا القادمة من إسرائيل "الآن أحس أني مرتاحة وفي غاية الانشراح في هذا المكان الهادئ بعد القلق الذي كان ينتابني ولا يفارقني هناك في إسرائيل بسبب المواجهات المستمرة".
 
إسرائيلية وابنتها قدمتا للغريبة
من هرتزليا قرب تل أبيب (الفرنسية)
أمر مثير
من جهته اعتبر كبير حاخامات برلين أبرهام هوس أنه أمر مثير أن يتجمع يهود في بلد مسلم لأداء شعائرهم وهم يحسون أنهم مرحب بهم.
 
وأضاف "لقد نزلت دموعي لأني جئت إلى هنا لأحج إلى أعرق كنيس يهودي بعد القدس، إنه أمر مميز وفوق الوصف".
 
وتفتخر الطائفة اليهودية التي تعيش في جزيرة جربة منذ عشرات القرون بأنها تمتلك إرثا تاريخيا متميزا، هو أقدم كنيس يهودي خارج أرض فلسطين وأقدم نسخة من التوراة في العالم.
 
ويحضر الاحتفالات اليهودية لهذا العام عدد من الشخصيات البارزة مثل كبير الحاخامات الألماني أبرهام هوس وعضو الكنيست الإسرائيلي دافيد طال ورئيس الصندوق الاجتماعي الموحد لليهود بفرنسا بيار بسنان.
 
يذكر أنه تم تعزيز الإجراءات الأمنية الخاصة بهذه المناسبة بشكل كبير إثر الهجوم الذي استهدف الغريبة في 11 أبريل/نيسان 2002 والذي تبناه تنظيم القاعدة، وأوقع 21 قتيلا بينهم 14 سائحا ألمانيا.
 
وسيزور وزير السياحة التونسي خليل العجيمي جربة بالمناسبة لاستقبال الزوار وتهنئة الطائفة اليهودية التونسية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة