باكستاني يحاول تصدير معدات نووية   
السبت 1432/10/13 هـ - الموافق 10/9/2011 م (آخر تحديث) الساعة 15:43 (مكة المكرمة)، 12:43 (غرينتش)


المحكمة الفدرالية في مانهاتن (الفرنسية-أرشيف)

أعلنت وزارة العدل الأميركية في بيان الجمعة، أن باكستانيا اعترف بأنه حاول تصدير معدات نووية بشكل غير مشروع، إلى منظمات باكستانية تثير أنشطتها قلق الولايات المتحدة.

وقد استخدم نديم أختار المقيم بشكل قانوني في الولايات المتحدة شركته "كومبيوتر كوميونيكشن يو أس أي"، لمحاولة الحصول على أجهزة كاشفة للأشعة وآلات تعيير، على مدى خمس سنوات.

ويخضع تصدير المعدات النووية لضوابط، ولا يمكن أن يتم بدون ترخيص، نظرا لإمكانية استخدامها في المجال العسكري.

ولفتت الوزارة إلى أن المنظمات التي كانت هذه المعدات مرسلة إليها، تضم بعض الكيانات الباكستانية التي تثير أنشطتها، قلق الحكومة الأميركية.

ويواجه الباكستاني نديم أختار (46 عاما) عقوبة بالسجن، تصل إلى خمس سنوات مع غرامة قدرها 250 ألف دولار، بتهمة تنظيم شبكة توزيع، بهدف تزويد زبائن في باكستان -بينهم وكالات حكومية- بمعدات تخضع لضوابط.

ويتوقع أن يصدر الحكم على أختار، في السادس من يناير/كانون الثاني المقبل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة