حزب الله يطلق النار على مقاتلات إسرائيلية في جنوب لبنان   
الأحد 1422/4/3 هـ - الموافق 24/6/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مقاتلان من حزب الله يعرضان قاذفة صواريخ كاتيوشا قرب مزارع شبعا (أرشيف)
أعلنت الشرطة اللبنانية أن حزب الله أطلق لليوم الثاني على التوالي النار على طائرات مقاتلة إسرائيلية اخترقت المجال الجوي اللبناني وحلقت في أجواء الجنوب من دون إصابتها. ودأبت إسرائيل على مثل هذه الانتهاكات منذ انسحابها من الجنوب قبل نحو عام.

وأضافت الشرطة أن الطائرات الإسرائيلية حلقت في تشكيلات من طائرتين على علو منخفض في جنوب لبنان وفي أجواء إقليم التفاح الذي يعتبر معقلا لحزب الله.

وأفاد شهود عيان بأن طائرات إسرائيلية دخلت المجال الجوي اللبناني وحلقت فوق جنوب لبنان وسهل البقاع مخترقة حاجز الصوت فوق العاصمة بيروت.

وأطلق الجيش اللبناني النار -للمرة الأولى- في الثالث من يونيو/ حزيران الجاري باتجاه المقاتلات الإسرائيلية التي كانت في الأجواء اللبنانية منذ الانسحاب الإسرائيلي في مايو/ أيار من العام الماضي.

وكثف الطيران الإسرائيلي تحليقه في الأجواء اللبنانية منذ هجوم قام به حزب الله في الرابع عشر من الشهر الماضي على مواقع إسرائيلية بمزارع شبعا الواقعة في نقطة التقاء الحدود اللبنانية السورية الإسرائيلية ويطالب لبنان باستردادها.

وتعتبر الأمم المتحدة تحليق الطيران الحربي الإسرائيلي في الأجواء اللبنانية خرقا للخط الأزرق الذي رسمته المنظمة الدولية في جنوب لبنان بعد انسحاب إسرائيل منه.

ويعد الإعلان عن إطلاق حزب الله النيران على الطائرات الإسرائيلية في المجال الجوي اللبناني في الجنوب الثالث من نوعه. وقال متحدث باسم الحزب "دفاعات المقاومة الإسلامية الموجودة على الأرض ردت بالنيران على الطائرات الإسرائيلية الحربية التي خرقت الأجواء في جنوب لبنان".


الطيران الإسرائيلي كثف تحليقه في الأجواء اللبنانية منذ هجوم قام به حزب الله في 14من الشهر الماضي على مواقع إسرائيلية في مزارع شبعا
وكان حزب الله ذكر في 12 يونيو/ حزيران الحالي أن جنوده أطلقوا النيران على طائرات إسرائيلية حلقت فوق جنوب لبنان.

ودأبت إسرائيل التي انسحبت من جنوب لبنان منذ 13 شهرا بعد 22 عاما من الاحتلال على إرسال مقاتلات لتحلق وتشن غارات وهمية وتخترق حاجز الصوت في جنوب لبنان.

وكانت حرب الاستنزاف التي شنها حزب الله السبب الأساسي وراء انسحاب إسرائيل من جنوب لبنان. ومازال الحزب يواجه القوات الإسرائيلية في مزارع شبعا وهي منطقة محتلة على الحدود اللبنانية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة