استقالة رئيس مجلس الشيوخ بنيجيريا بسبب اتهامات بالفساد   
الثلاثاء 1426/2/25 هـ - الموافق 5/4/2005 م (آخر تحديث) الساعة 21:43 (مكة المكرمة)، 18:43 (غرينتش)

أوباسانجو اتهم وابارا بالفساد (الفرنسية) 
أكد رئيس مجلس الشيوخ النيجيري أدولفوس وابارا أنه قدم استقالته في أعقاب اتهامات بأنه تلقى هو ومشرعون آخرون رشوة مقدارها 400 ألف دولار لتمرير ميزانية تعليم مبالغ فيها.

وكان الرئيس النيجيري أولوسيغون أوباسانجو قد اتهم أدولفوس الذي يعتبر الرجل الثالث في الدولة وأرفع عضو في الحزب الشعبي الديمقراطي الشهر الماضي بأنه تلقى المبلغ هو وستة نواب آخرين من وزير التعليم الذي أقيل آنذاك.

ودافع وابارا عن نفسه أمام مجلس الشيوخ قائلا "إنني أتنحى كرئيس لمجلس الشيوخ حتى أتيح لنفسي فرصة للرد على جميع الاتهامات المنسوبة إلي".

يذكر أن وابارا يرد أسمه في حملة موسعة ضد الفساد في البلاد، وكانت نيجيريا قد صنفت في مسح أخير بأنها ثالث أكثر الدول فسادا في العالم، وقد صعدت من حملة ضد الابتزاز في إطار جهودها الرامية لإقناع الدول الغربية الدائنة بإلغاء ديونها الخارجية البالغة 35 مليار دولار.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة