الأمن الباكستاني يستجوب عربيين يشتبه في صلتهما بالقاعدة   
الجمعة 1423/11/8 هـ - الموافق 10/1/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

نافذة منزل كان يقيم به أبو حمزة وأبو عمر مهشمة وبها آثار للرصاص
بدأت الاستخبارات الباكستانية اليوم الجمعة استجواب عربيين اعتقلتهما الشرطة أمس بمدينة كراتشي ويشتبه في انتمائهما لتنظيم القاعدة.

وأوضح مسؤول بارز بالشرطة الباكستانية أن الشخصين أحدهما يمني واسمه أبو حمزة والآخر اسمه أبو عمر من المغرب, وليس من مصر كما أعلنت مصادر باكستانية سابقا.

وأضاف المسؤول الذي طلب عدم ذكر اسمه أن الشخصين مطلوبان في "أنشطة إرهابية خارج باكستان".

وأشار المسؤول الباكستاني إلى أنه تم اعتقال زوجة أبو عمر وأبنائه الثلاثة الصغار, مضيفا أنه سيتم تسليمهم للسفارة المغربية في باكستان إذ لا توجد أية أدلة ضدهم.

وقالت السلطات الباكستانية أمس إن الشخصين اعتقلا بعد معركة قصيرة قرب منزل بإحدى ضواحي كراتشي كانا يختبئان فيه، وإنه من السابق لأوانه معرفة إذا ما كانا عضوين بتنظيم القاعدة أم لا.

ويعتقد أن المئات من عناصر تنظيم القاعدة لجؤوا إلى باكستان بعد انهيار حكم طالبان في أفغانستان المجاورة عام 2001. وتقول الشرطة إن عشرات منهم قد يكونون في كراتشي وهي مدينة مزدحمة يقطنها أكثر من 12 مليون نسمة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة