نفي أميركي عراقي لمقتل زعيم القاعدة في بلاد الرافدين   
الخميس 1427/9/13 هـ - الموافق 5/10/2006 م (آخر تحديث) الساعة 13:41 (مكة المكرمة)، 10:41 (غرينتش)
القوات الأميركية أكدت عملية حديثة, لكنها رفضت تاكيد نبأ مقتل المهاجر (الفرنسية-أرشيف) 

نفت القوات الأميركية في العراق تقارير أفادت بأن زعيم تنظيم القاعدة في العراق أبو أيوب المصري المعروف باسم أبو حمزة المهاجر قتل على يد الجيش الأميركي في هجوم بري وجوي كاسح على معقله في مدينة حديثة الواقعة في محافظة الأنبار غربي العراق أمس الأربعاء.
 
وقال الناطق باسم القوات الأميركية العميد باري جونسون إن الجيش الأميركي قام بالفعل بعملية عسكرية واسعة في المنطقة, "وكنا نعتقد أن أبو حمزة المهاجر كان من بين القتلى, ونحن ما نزال نجري فحوص الـDNA, ولا نعتقد أن القوات الأميركية قتلت المصري".
 
من جهته نفى الناطق باسم وزارة الدفاع العراقية محمد العسكري خبر مقتل المهاجر, قائلا إن هذا النبا غير مؤكد حتى الآن "لأننا ما نزال نجري فحوص الـDNA على بعض الجثث المشكوك في أمرها".
 
ويفند هذا التصريح ما أفاد به مسؤول عراقي رفض التعريف عن نفسه من أن القوات الأميركية قتلت المهاجر وثلاثة من معاونيه في هجوم بري وجوي واسع شنته القوات الأميركية على مكان وجود المهاجر وأعوانه, اعتمادا على معلومات استخباراتية تم التوصل إليها من خلال شريط يظهر الزعيم الجديد للتنظيم يدرب بعض المقاتلين على صنع القنابل.
 
نسب الزعيم
القاعدة أكدت أن المهاجر عراقي الجنسية (الفرنسية-أرشيف)
وتأتي هذه الأنباء بعد أقل من 24 ساعة على صدور بيان لتنظيم القاعدة على الإنترنت أكد فيه التنظيم أن زعيمه أبا حمزة المهاجر -الذي يعتقد الأميركيون أنه مصري- عراقي الجنسية، وتعهد بتنفيذ مزيد من العمليات الجهادية.

وقال مجلس شورى المجاهدين المؤلف من ثماني جماعات تتزعمها القاعدة، في بيان له إن "تنظيم القاعدة في بلاد الرافدين في أحسن حال وهو الآن أقوى من أي وقت مضى، وشيخنا أبو حمزة المهاجر يخطط للمعارك ويقود الجموع ويحل بأهله في العراق بين إخوانه وأبنائه الذين رباهم وعلمهم".

ولم يشكك خبراء في المجموعات المجاهدة في صحة التأكيد الوارد في بيان مجلس شورى المجاهدين.

وكان الجيش الأميركي قد قال في أعقاب مقتل الزعيم السابق للقاعدة في العراق أبي مصعب الزرقاوي في السابع من يونيو/ حزيران، إن خليفته هو أبو أيوب المصري (مصري) واسمه الحقيقي يوسف الدرديري.

لكن مدير المرصد الإسلامي في لندن ياسر السري قال إن الزعيم الجديد للقاعدة في العراق هو الشيخ أبو حمزة البغدادي الذي يتولى القسم الشرعي في التنظيم.

من جهة أخرى انتقد بيان مجلس شورى المجاهدين بعنف مستشار الأمن القومي العراقي موفق الربيعي الذي قال يوم الأحد الماضي إن "أيام أبي أيوب المصري معدودة".

وقد بث التلفزيون العراقي للمرة الأولى في اليوم نفسه شريط فيديو يظهر ما أكد أنه أبو أيوب المصري المدعو أيضا أبا حمزة المهاجر يشرح بلهجة مصرية كيفية صنع قنابل.

وأضاف البيان "نقول لموفق الربيعي إن دولتك الصفوية هي التي تحتضر، وإن تنظيم القاعدة في بلاد الرافدين ليس رجلا واحدا إنما رجال كثر، وستسمعون ما يسركم من أخبار طيبة في الأيام المقبلة، ونسأل الله أن يصب الرعب في قلوب اليهود والصليبيين وأعوانهم".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة