انفجار يستهدف حافلة في هيرات   
الخميس 10/1/1432 هـ - الموافق 16/12/2010 م (آخر تحديث) الساعة 15:14 (مكة المكرمة)، 12:14 (غرينتش)

أب يشيع جثمان طفل له قتل بانفجار دراجة هوائية ملغومة بقندهار (الفرنسية)

قال مسؤول محلي بولاية هيرات بغرب أفغانستان إن انفجارا استهدف حافلة مدنية أوقع عددا من القتلى والجرحى، في حين أكد مسؤول عسكري أن غارة جوية لقوات حلف شمال الأطلسي (الناتو) قتلت أربعة جنود أفغان بدعوى الاشتباه في أنهم من "المتمردين".

فقد أعلن المتحدث الرسمي باسم حاكم ولاية هيرات شفيق بهروزيان أن عبوة ناسفة مزروعة على جانب الطريق انفجرت في حافلة مليئة بالركاب في مديرية كيش-إي كوهنا القريبة من الحدود مع تركمانستان اليوم الخميس.

وقال المسؤول المحلي إن الحصيلة الأولية للحادث تتراوح بين 10 و18 قتيلا، إضافة إلى عدد غير محدد من الجرحى.

وفي كابل أوضح المتحدث الرسمي باسم وزارة الدفاع الأفغانية اللواء محمد زاهر عظيمي في مؤتمر صحفي اليوم الأربعاء أن أربعة جنود أفغان قتلوا في قصف من قبل طائرة تابعة لقوات الناتو العاملة في إطار القوات الدولية للمساعدة في تثبيت الأمن والاستقرار في أفغانستان (إيساف)، بعد أن خرجوا من ثكنتهم في مديرية قلعة موسى بولاية هلمند.
 
من جانبه، قال المتحدث باسم قوات حلف الناتو في كابل النقيب سير باريسي -من الكتيبة الإيطالية- إن الحلف أبلغ الحكومة الأفغانية بأن قوات التحالف ظنت الجنود الأربعة مسلحين وأنه باشر تحقيقاته للوقوف على تفاصيل الحادث.
 
يشار إلى أنها ليست المرة الأولى التي تتعرض فيها القوات الحكومة الأفغانية لنيران الناتو، فقد سبق أن قتلت غارة للناتو في أغسطس/آب الماضي ثلاثة من رجال الشرطة الأفغانية في ولاية جوزان شمال البلاد.
 
دورية للقوات الألمانية في بلدة إمام صهيب بولاية قنذز شمال أفغانستان (رويترز)
وفي يوليو/تموز الماضي أسفرت غارة شنها الناتو على موقع في ولاية غزني بشرق أفغانستان عن مقتل ستة جنود أفغان وبرر الناتو ذلك بأن الوحدة الأفغانية أخطأت في تحديد موقعها للقوات الدولية.
 
مستجدات أمنية
ومن المستجدات الأمنية التي سجلت أمس الأربعاء، أكدت مصادر رسمية أفغانية أن طائرة تابعة للناتو قتلت أفغانيا وجرحت اثنين آخرين في منطقة مرجة بولاية هلمند وذلك بعد استدعاء الطائرة لتقديم الدعم الناري لدورية عسكرية كانت تتعرض لهجوم من قبل مسلحي حركة طالبان.
 
كما أعلنت قوات إيساف عن مقتل تسعة أطفال وإصابة ثلاثة أشخاص بجروح هم طفلان وشرطي بانفجار قنبلة محلية الصنع كانت مثبتة على دراجة عادية في مدينة قندهار.
 
وفي العاصمة كابل، أعلنت إيساف مقتل أحد جنودها في هجوم مسلخ شرقي أفغانستان دون أن تعطي المزيد من التفاصيل، كما أعلنت مقتل جندي آخر بانفجار قنبلة جنوب أفغانستان.
 
إستراتيجية أوباما
ومن المنتظر أن يعلن الرئيس الأميركي باراك أوباما اليوم الخميس نتائج مراجعة شاملة استغرقت شهرين بشأن إستراتيجيته في أفغانستان وباكستان وسط توقعات بأن لا توصي الإستراتيجية بتغييرات كبيرة على الأرض.
 
وكشفت مصادر أميركية أن المراجعة الجديدة تتضمن إشارة واضحة من الخبراء العسكريين بشأن الاعتماد الكبير الذي توليه القوات الدولية في أفغانستان على الغارات الجوية والغارات الليلية ضد المسلحين المتمردين.
 
وتحدثت هذه المصادر أن هذا التركيز الكبير على العمليات المضادة للإرهاب لقتل وأسر عناصر مسلحة قد يعكس إلى حد كبير حجم المصاعب التي تواجهها القوات الأميركية في أفغانستان في القيام بمهمتها الإستراتيجية الأخرى والمتمثلة في القضاء "على العدو في مناطق محددة ثم العمل على الاستيلاء عليها وتطويرها تنمويا لكسب تأييد السكان المحليين".
 
استطلاع
من جهة أخرى، لفت استطلاع للرأي قامت به محطة "أي بي سي" التلفزيونية الأميركية أن 60% من الأميركيين الذين استطلعت آراؤهم يرون أنه لا جدوى من الحرب في أفغانستان ولا تستحق خوضها أصلا.

وتبين النتائج ارتفاع نسبة المعارضين للحرب والمستائين منها بواقع سبعة نقاط مئوية مقارنة مع نتائج الاستطلاع الذي أجري في يوليو/تموز الماضي، وارتفاع نسبة المؤيدين لتعهد الرئيس أوباما بسحب القوات الأميركية من أفغانستان العام المقبل إلى 54%.


وأوضحت المحطة أن الاستطلاع طبق هاتفيا خلال الفترة الواقعة بين 9 و12 الشهر الجاري على عينة عشوائية من الأميركيين بلغ عدد أفرادها 1001 شخص بهامش خطأ يصل إلى 3.5%.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة