رايس: فك الارتباط يماثل سقوط جدار برلين   
الجمعة 6/1/1425 هـ - الموافق 27/2/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الانسحاب من غزة قد تكون نتيجته شرق أوسط جديدا مماثلا لما أحدثه جدار برلين في أوروبا

كوندوليزا رايس/ هآرتس


قالت صحيفة هآرتس الإسرائيلية إن الإدارة الأميركية تسعى لإقناع الدول الأوروبية والعربية والسلطة الفلسطينية بدعم خطة رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون لفك الارتباط مع الفلسطينيين.

وأضافت الصحيفة أن مستشارة الأمن القومي للرئيس الأميركي كوندوليزا رايس أبلغت مسؤولين أوروبيين أخيرا أن شارون جاد في خطته، وأنه يجب تشجيع المسؤولين العرب والفلسطينيين للتجاوب معه.

وحسب مصادر أميركية، فإن رايس ترى أن "خطوات صغيرة تؤدي إلى تقدم أكبر، وأن انهيار جدار برلين كان نتيجة سلسلة من المقدمات والأحداث، وأن الانسحاب من قطاع غزة قد تكون نتيجته شرق أوسط جديدا مماثلا لما أحدثه انهيار جدار برلين في أوروبا".

وفي موضوع آخر، قالت الصحيفة إن الاجتماع الأخير للمجلس الثوري لحركة فتح تخللته مشادات عنيفة بين الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات وأحد مساعديه الأمنيين، وإن عرفات كان غاضبا جدا خلال الاجتماع.

وأشارت الصحيفة إلى أن عضو اللجنة المركزية نصر يوسف أبدى شكوكه خلال الاجتماع بفعالية الأجهزة الأمنية الفلسطينية وبإمكانية إصلاحها, مما أغضب عرفات الذي قذفه بالميكرفون فما كان من يوسف إلا أن رمى بقلمه في اتجاه الزعيم الفلسطيني.

وأضافت الصحيفة أن الرجلين تبادلا الشتائم فيما بينهما، وأن عرفات غادر الاجتماع غاضبا.

إسرائيل ودول اليورو
أشارت صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية إلى أن رئيس المنظمة العليا لغرف التجارة الأوروبية كريستوفر ليتال وصف فكرة كون إسرائيل جزءا من مجموعة اليورو بالمثيرة.

وقال ليتال "يمكن لإسرائيل أن تنضم إلى دول اليورو، لا أعلم ما إذا كانت القوانين الحالية للاتحاد الأوروبي تسمح لدولة بأن تكون عضوا في مجموعة اليورو دون أن تكون عضوا في الاتحاد الأوروبي، في كل الأحوال القوانين يمكن تغييرها دائما عندما يدرس الاتحاد الأوروبي الموضوع، ويقتنع بانضمام إسرائيل إلى مجموعة اليورو".

أكبر سفارة
كتبت صحيفة فاينانشال تايمز البريطانية عن استعدادات تجريها لندن لافتتاح أكبر سفارة لها في منطقة الشرق الأوسط في العراق بحلول شهر يونيو/ حزيران المقبل, ويتوقع أن تستوعب السفارة الجديدة نحو 200 موظف أغلبهم أعضاء في الخارجية البريطانية وخبراء من الوزارات الأخرى, ومن المحتمل أن يكون موقع هذه السفارة بعيدا عن أي طرق أو مبان عامة.

انحرافات جنسية

10 آلاف طفل كانوا ضحايا اعتداءات جنسية من رجال دين داخل الكنائس الكاثوليكية الرومانية

نيويورك تايمز


تحدثت صحيفة نيوريورك تايمز الأميركية في تقرير لها عن نتائج مرعبة تتعلق بالانحرافات الجنسية داخل الكنيسة الكاثوليكية الرومانية خلال الخمسين عاما الماضية.

وأكدت الصحيفة استنادا إلى دراستين مطولتين على المدة من عام 1952 إلى عام 2002, أن أكثر من 10 آلاف طفل كانوا ضحايا اعتداءات جنسية من جانب رجال الدين داخل الكنائس التابعة للكنيسة الكاثوليكية الرومانية.

وقالت الصحيفة إن الاعتداءات الجنسية كانت تجري بشكل وبائي داخل الكنيسة، حيث تورط فيها أكثر من 4 آلاف رجل دين يمثلون نحو 4% من رجال تابعين للكنيسة.

وأضافت الصحيفة أن الرقم الحقيقي للمعتدين والضحايا قد يكون أكبر من المعلن عنه, لأنه جاء استنادا إلى اعترافات الكهنة أنفسهم, ويعتقد أن الكثيرين من الضحايا لم يبلغوا عما تعرضوا له من اعتداءات جنسية بسبب الخوف من العقاب أو بدافع الخجل.

وقد أجريت الدراسة بواسطة الكنيسة الكاثوليكية نفسها منذ عام 2002 استجابة لضغوط مورست عليها، بسبب اتهامات وجهت إليها بالتستر على اعتداءات جنسية واسعة يقوم بها رجال الدين التابعون لها وجرت التغطية عليها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة